أمريكا ترفض منح وفد برلمانى سودانى تأشيرات دخول لنيويورك

(اس . ال . ام )
قال عضو المجلس الوطنى السودانى (البرلمان) محمد الحسن الأمين، إن البرلمان السودانى تقدم للسفارة الأمريكية بالخرطوم بطلب للحصول على تأشيرات دخول لوفد يضم 8 أشخاص إلى الولايات المتحدة بغية المشاركة فى مؤتمر الاتحاد البرلمانى الدولى بنيويورك المقرر عقده يوم الاثنين القادم. وقال العضو البارز فى البرلمان السودانى – فى تصريح مساء اليوم الجمعة – إن مماطلة الإدارة الأمريكية فى منح تأشيرات الدخول ستحول دون مشاركة الوفد النيابى السوداني، الذى يمثل الهيئة التشريعية للبلاد، فى مؤتمر الاتحاد البرلمانى الدولى بنيويورك. وأضاف الأمين، أن الوفد كان يضم رئيس البرلمان السودانى إبراهيم أحمد عمر، والرئيس السابق للبرلمان أحمد إبراهيم الطاهر، ونائب رئيس مجلس الولايات إبراهيم هباني، إلى جانب 3 نواب آخرين والبقية من المراسم ومدير مكتب رئيس البرلمان. وقال عضو البرلمان السوداني، إن اجتماع الاتحاد البرلمانى الدولى يعقد تحت إشراف الأمم المتحدة كل 5 سنوات، وهذا الاجتماع يمثل الدورة الثانية، منوها إلى أنهم لم يشاركوا فى دورته الأولى. وأوضح أن الولايات المتحدة حتى الآن لم تعطى التأشيرات ولم تمنعها، لأن سفارتها بالخرطوم تقول إنها رفعت الطلب للمختصين فى الإدارة الأمريكية، وهو ما زال قيد الإجراء، مشيرا إلى أنه من الناحية العملية فإن الوفد لن يمنح التأشيرات لأنه لن يستطيع السفر بسبب أن يومى السبت والأحد عطلة فى أمريكا”. ورأى أن اتفاقية المقر تلزم واشنطن بمنح التأشيرات لأى شخصيات تطلب الأمم المتحدة حضورهم إلى نيويورك، “لكن أمريكا باتت تتدخل فى عمل المنظمة الدولية. وكشف الأمين عن مؤتمر آخر بالأمم المتحدة فى سبتمبر المقبل، حول أهداف التنمية المستدامة، وأوضح أن وزيرى المالية والخارجية سيشاركان فيه، متوقعا عدم حدوث عراقيل تحول دون مشاركتهما. ورفضت الولايات المتحدة فى سبتمبر 2013 منح الرئيس السودانى عمر البشير تأشيرة دخول لأراضيها للمشاركة فى اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة. وتجدد واشنطن عقوبات اقتصادية على السودان منذ عام 1997، كما تضعه على قائمة الدول الراعية للإرهاب

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*