ابوعبيدة الخليفة : القائد الشهيد عبد الله محمدين عذب و تمت تصفيته في الاسر و نحمل المؤتمر الوطني المسئولية كاملة

قال ابوعبيدة الخليفة مساعد رئيس حركة جيش تحرير السودان قيادة مناوي للشئون السياسية بأن مقتل القائد الشهيد عبد الله محمدين بركة هو عبارة عن تصفية أثناء الأسر و هي عمليه كريهه و انتهاك لكل القوانيين الدولية المتعلقة بالاسري و أضاف أن تلك العملية تعبر عن عقلية المؤتمر الوطني و طبيعته المعادية للإنسان و الانسانية و قال نفهم أن تقتل جنديا في معركة و لكن لا نفهم قتل أسير و ما هي المنطلقات الدينية و الأخلاقية وراء ذلك و مهما يكن فاننا في معاملة الأسري ننطلق من قناعاتنا الأخلاقية و الانسانية و العرفية لذلك نعامل الأسري أفضل معاملة من ناحية علاجهم و اكلهم و شربهم و توفير الظروف الإنسانية الكريمة و قد سلمنا وفق هذه الحيثيات الكثير من الأسري عبر المنظمات الدولية المعنية كالصليب الأحمر و ملفاتنا مشرفة في هذا الخصوص و يمكن ان يسأل أي من الأسري المفرج عنهم عن هذا و أفاد بأننا ننظر الي الكفاح المسلح من خلال وازع ديني و أخلاقي و إنساني و أضاف أننا نحزر المؤتمر الوطني من عمليات التعذيب و التصفية أثناء الأسر التي تحدث في حق مقاتلينا ( وتعد هذه سابقة خطيرة اقدم علية المؤتمرالوطني واذياله الحركة اذا تحملهم مسؤلية اغتيال القائد محمدين تؤكد لهم بان الحركة سوف تقتص مِن من يقتل أسراها )
و من الأفضل أن يكفوا عن ذلك فهم لن يستطيعوا السير في هذه الخط و قال نحن نفهم أن ضحايا حكومة الإبادة الجماعية و التطهير العرقي من الجيش و المليشيات لا تسوي أي ثمن بالنسبه لهم و بهذا فاننا نحمل المؤتمر الوطني المسئولية كاملة و لن تمر هذه الجرائم بدون تحمل للمسؤولية

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*