ابوعبيدة الخليفة : منع الأستاذ إبراهيم الشيخ و الباشمهندس صديق يوسف و د ابو الفرح حسن من السفر يدحض إدعاءات النظام لما يسمى بالحوار

قال الاستاذ ابوعبيدة الخليفة مساعد رئيس حركة جيش تحرير السودان قيادة مناوي للشئون السياسية في تصريح إعلامي له بان الحركة لم تفاجأ بمنع أجهزة الأمن و المخابرات للأستاذ إبراهيم الشيخ رئيس حزب المؤتمر السوداني و الباشمهندس صديق يوسف القيادي في الحزب الشيوعي السوداني و د أبو الفرح حسن القيادي في الحركة الاتحادية من السفر ومصادرة جوازيي سفرهما و قال قد اعتدنا من المؤتمر بانه يقول الشي و يفعل ضده و عندما يتحدث عن السلام في دارفور فإنه يعني المزيد من جرائم التطهير العرقي و الإبادة الجماعية و وعندما يتحدث عن تهيئة المناخ لإجراء ما سمي بالحوار الوطني فإنه يعني مزيد من القمع و مصادرة الحريات العامة و الخاصة وأضاف كل يوم يؤكد المؤتمر الوطني فشله و أنه ليس لديه الارادة للعب أي دور وطني و أشار الي إن أي حوار وطني حقيقي لا بد من شروط تهيئة المناخ كوقف الحرب و تحقيق السلام و الحريات و الإفراج عن المعتقلين و المسجونين السياسين . واكد ان حركة تحرير السودان عند موقفها المعلن للحل الشامل الذي يفضي الي تحقيق السلام وبناء دولة المواطنة بدون تمييز

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*