ابوعبيدة الخليفة :هل القيادات السياسية تعبر عن مصالح الجماهير التي تقودها فعلا ؟ أم ان تعدد التكتيكات هو الحل؟

( اس.ال.ام ) 15/1/2015

صرح الأستاذ ابوعبيدة الخليفة مساعد رئيس حركة جيش تحرير السودان للشئون السياسية قيادة مناوي بأن الإشكالية المركزية في السياسة السودانية هي أن القيادة  لبعض   الأحزاب السياسية  قد لا  تمثل مصالح جماهيرها و أفاد بأن هذه هي الأزمة الرئيسية في السياسة السودانية و أكد أن بقاء المؤتمر الوطني هو استثمار لهذه الظاهرة أضاف أن الدليل علي ذلك هو سيطرة التكتيكات السياسية علي الموقف و استغرب أن يكون بلد راح ضحيته أكثر من أربعمائة الف شهيد في التطهير العرقي و الإبادة الجماعية في اقليم دارفور كما تعرض للتجزئة بانفصال جنوب السودان ناهيك عن كبت الحريات وإدارة دولة الحرب علي حساب الرفاهية و التعذبب و الاغتصاب ما زالت التكتيكات السياسية سيدة الموقف و محاولات العزل و الإقصاء و محاولة تفصيل المستقبل علي مقاسي و ليس علي مقاس مصالح الشعب تسيطر علي الموقف السياسي و قال إن تعدد أطروحات التحالفات و الجبهات أكبر دليل علي ذلك حتي أصبح التنافس علي طرح جبهة جديدة بمثابة الهروب الي الامام.
14/1/2015

http://www.slm-sudan.com

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*