الأمين العام للأمم المتحدة يدين الهجوم الذي استهدف قوات حفظ سلام في دارفور

قوات-حفظ-السلام-300x176

قوات حفظ السلام ارشيفية

الأمم المتحدة 10 مارس 2016 أدان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يوم الخميس هجوما تعرضت له قوات حفظ السلام التابعة للعملية المختلطة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفور (اليوناميد)، والذي أسفر عن مقتل أحد أفرادها من جنوب إفريقيا.

وهاجمت مجموعة من المسلحين المجهولين قوات حفظ السلام يوم الأربعاء الماضي عندما كانوا يرافقون قافلة إنسانية كانت متجهة من كوتوم إلى دجاريدو بشمال دارفور، كما أُصيب عنصر آخر بجروح.

وفي بيان مشترك صدر يوم الخميس، أعرب كل من بان ورئيسة مفوضية الاتحاد الأفريقي نكوسازانا دلاميني زوما عن خالص تعازيهما لعائلة العنصر الراحل ولحكومة جنوب إفريقيا، كما تمنوا الشفاء التام والعاجل للجريح.

وعلاوة على ذلك، فقد طالبا أطراف النزاع في دارفور باحترام سلامة قوات حفظ السلام، وحثا السلطات السودانية على إجراء تحقيق فوري في الهجوم وتقديم الجناة إلى العدالة.

كما أدان مجلس الأمن الدولي بأشد العبارات الهجوم، مؤكدا أن “الهجمات التي تستهدف قوات حفظ السلام قد تشكل جرائم حرب بموجب القانون الدولي”، حسبما ذكر بيان صحفي صادر عن المجلس يوم الخميس.

وأكد المجلس المكون من 15 عضوا دعمه الكامل لـ “يوناميد”، داعيا كافة الأطراف في دارفور إلى التعاون بشكل كامل مع البعثة.

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*