الجبهة الوطنية العريضة / نعى أليم

(يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّة فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي)
تنعى الجبهة الوطنية العريضة للشعب السودانى عامة ولابناء دارفور خاصة الناظر/ يحيى ابراهيم موسى مادبو، والذى توفى أمس بالقاهرة، كان الراحل رمزاً وطنيا سودانيا، وواحداً من أعمدة الإدارة الأهلية باقليم دارفور، والراحل من الوطنيين الشرفاء، حمل هموم الشعب السودانى ودافع عن تطلعاته، رحمه الله رحمة واسعة وادخله فسيح جناته مع الصديقين والشهداء.
عرف الراحل بمواقفه الوطنية البازخة، وإنحيازه الى قيم الاخوة والتعايش والسلام بين المكونات السودانية، وكان صاحب مواقف مشهودة ابان مفاوضات ابوجا 2006 وفى ليبيا، ودخل فى مواجهات مشهودة مع قيادات النظام الفاشي فى الخرطوم، وكانت داره بالقاهرة منبراً لحوارات كل ابناء السودان، وكان بحكمته ومكانته، ابا واخا للجميع.
والجبهة الوطنية العريضة، تتقدم بأحر التعازى لجماهير الشعب السودانى ولزعماء الادارة الاهلية ببلادنا، وترسل تعازيها الكبيرة لأسرة الراحل، وتسأل الله أن يلهمهم الصبر والسلوان، وأن يدخل الفقيد فسيح جناته مع الأنبياء والمرسلين.
(وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلاَّ بِإِذْنِ الله كِتَاباً مُّؤَجَّلاً)
له الرحمة والمغفرة وعهدنا معك ان نكمل المشوار حتى تتحرر بلادنا من ليلها الطويل وان النصر آت لا ريب وموعدنا الثورة.
الجبهة الوطنية العريضة – فرعية القاهرة
9/فبراير/2016م

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*