الخرطوم تمنع قيادات معارضة من الالتحاق بمؤتمر في باريس

(اس . ال . ام .العربي )
الخرطوم- عمدت السلطات السودانية، الأحد، إلى منع قيادات معارضة من السفر أثناء اعتزامها التوجه إلى فرنسا للمشاركة في اجتماع لقوى نداء السودان، سيتم تنظيمه بدءا من اليوم إلى غاية الحادي عشر من الشهر الحالي.
وقال الأمين العام لتحالف القوى الوطنية للتغيير إن السلطات الأمنية منعت كل من السكرتير السياسي للحزب الشيوعي محمد مختار الخطيب، والقيادي في الحزب الشيوعي طارق عبدالمجيد، ورئيس الحزب الاتحادي الموحد جلاء الأزهري، من السفر إلى باريس وصادرت وثائق سفرهم.

وأفاد فرح العقار أن المجموعة كانت تعتزم اللحاق باجتماع لقوى نداء السودان لبحث أجندة الملتقى التحضيري المنتظر عقده في أديس أبابا خلال نوفمبر الجاري، ورجح ألا تسمح السلطات لبقية القيادات بالمغادرة، لافتا إلى أن نائب رئيس حزب الأمة مريم الصادق المهدي كانت غادرت في وقت سابق إلى القاهرة وستتوجه من هناك إلى باريس.

وانتقد العقار بشدة تصرف السلطات واعتبره يناقض بشكل واضح ما ظلت تردده على قياداتها في الحكومة والحزب الحاكم، بإطلاق الحريات السياسية وضمان الحقوق الأساسية والتي من بينها حق السفر.

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*