الشؤون الإنسانية: (36) قرية بدارفور تم حرقها بالكامل ونزوح (87) ألف مواطن

الراكوبة) انفردت بخبر حريق و”اغتصابات” حسكنيتة.. والامم المتحدة تؤكد

الراكوبة – شمال دارفور قال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة إن التطورات القتالية في محلية طويلة بشمال دارفور تسببت ﻓﻲ حرق 45 قرية بالمنطقة، وادت الى نزوح (87) ألف مواطن جراء القتال الدائر بين الجيش الحكومي والحركات المسلحة، وذلك بعد يوم واحد من الخبر الذي انفردت به (الراكوبة) عن حادثة اقتحام قوة من مليشيا الدعم السريع لبلدة “حسكنيتة” التابعة لمحليه “طويلة” بولاية شمال دارفور، واغتصابها لخمس من الفتيات، بجانب نهب ممتلكات المواطنين واشعال النيران في غالبية بيوت البلدة، الامر الذي تسبب في نزوح العديد من اهالي المنطقة، حفاظا على الاراوح.

وقال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة في تعميم صحفي حصلت (الراكوبة) على نسخة منه، إن ﻗﺎدة اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ اﻟﻤﺤﻠﻲ أبلغوا اﻟمنظمات اﻹﻧﺴﺎﻧﯿﺔ ﺑﺄن هناك 15 ﻗﺮﯾﺔ قد أُحرقت ﺗﻤﺎﻣﺎً، ﺑﺎﻹﺿﺎﻓﺔ إﻟﻰ أن 30 قرية أﺧﺮى قد هُجرِّت بسبب ﻓﺮار اﻟﻨﺎس ﻣﻦ منازلهم، مضيفًا انه ووﻓﻘﺎً ﻟﻘﺎدة اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ، ﻣﻦ اﻟﻤﺮﺟﺢ أن تتسبب هذه الاﺷﺘﺒﺎﻛﺎت ﻓﻲ ﻧﺰوح حوالي 37,000 شخص. 

وأورد مكتب تنسيق الشؤون الانسانية ان ﻣﻔﻮﺿﯿﺔ العون اﻹﻧﺴﺎﻧﻲ الحكومية ذكرت أن ﻗﺘﺎﻻً نشب ﻓﻲ اﻷﺟﺰاء اﻟﺸﺮﻗﯿﺔ ﻣﻦ ﻣﺤﻠﯿﺔ ﺷﻤﺎل جبل ﻣﺮة ﻓﻲ هذا الشهر، وتابع ان اﻠﻤﻔﻮﺿﯿﺔ قالت إن ﺟﻤﺎﻋﺎت ﻣﺴﻠﺤﺔ هاجمت واحرقت 21 ﻗﺮﯾﺔ ﻓﻲ وحدة “ﻓﻨﻘﺎ” اﻹدارﯾﺔ ﻓﻲ ﻣﺤﻠﯿﺔ ﺷﻤﺎل الجبل، وذﻛﺮت أن اهالي هذه اﻟﻘﺮى قد فروا إﻟﻰ ﻗﺮﯾﺘﻲ نسكان، وورا اﻟﻠﺘين ﺗﻘﻌﺎن ﻓﻲ نفس اﻟﻤﺤﻠﯿﺔ، مشيرة الى ان ﻗﺎدة اﻟﻤﺠﺘﻤﻊ هناك افادوا ﺑﻨﺰوح ﺣﻮاﻟﻲ 50,000 ﻣﻦ الاهالي ﺟﺮاء هذه اﻻﺷﺘﺒﺎﻛﺎت.

وكانت (الراكوبة) قد نقلت عن ناشطين، أن مليشيا الدعم السريع هاجمت يوم (السبت) الماضي بلدة “حسكنيتة” التابعة لمحليه “طويلة” بولاية شمال دارفور، وقامت باغتصاب خمس من الفتيات، ونهبت ممتلكات المواطنين واشعلت النيران في غالبية بيوت البلدة، الامر الذي تسبب في نزوح العديد من اهالي المنطقة، حفاظا على الاراوح.

وتعود التفاصيل، الى ان قوة من مليشيا الدعم السريع مسلحة تسليحا كاملا، ومزودة بمدافع وقاذفات رباعية، تناوب افرادُها على اغتصاب خمس من فتيات بلدة “حسكنيتة”، بعد ان قاموا بنهب 13 الف رأس من الضأن والماعز والجمال والحمير، بجانب نهب 500 جوال دخن، فضلا عن 60 كارو، ونحو 500 قنطار تمباك.
واشار ناشطون الى ان الفتيات في حالة صحية حرجة بعد عمليات الاغتصاب الجماعي التي استمرت لاربعة ساعات متواصلة داخل منازلهن، الامر الذي استدعى نقلهن إلى المستشفى السعودي بالفاشر لتلقي العلاج.

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*