الناطق العسكري للحركة إبان سماعه بالمحاكمة الجائرة يصرح أن الجيش في حالة غضب شديد وستنطلق عملياتنا في القريب العاجل وعلي نظام المؤتمر الوطني ومليشياته أن يأتوا مستعدين لأنه لا رحمة بعد اليوم

( اس.ال.ام ) 26/11/2015  

      حركة جيش تحرير السودان/ قيادة مناوي
                             بيان هام

من الناطق العسكري للحركه حول محاكمة بعض الرفاق في محاكم الأبرتايد العنصريه :-
جماهير الشعب السوداني بصوره عامة وجماهير الهامش علي وجه الخصوص لقد تابعتم تلك الحمله العنصرية التي يقوم بها نظام الخرطوم العنصري ضد بعض مكونات الهامش السوداني من قتل وإعتقال وتعذيب وتشريد ، والحملة التي لم يسلم منها حتي طلاب الجامعات السودانيه من تلك المكونات.
إن ابطال حركة جيش تحرير السودان الأن أمام مسرحية محاكم الأبرتايد الفاشية التي أصدرت في حقهم حكما بالإعدام في تجاوز واضح لكل العهود والمواثيق الدولية في التعامل مع الأسرى وحيال هذا تؤكد الحركة الآتي :-
1/ هذه المحاكمات هي محاكمات صورية لأغراض سياسية
2/ نحن في حركة جيش تحرير السودان سجلنا معروف بخصوص الأسري ، منذ عام 2012 أطلقت الحركة 306 أسير عن طريق اللجنه الدولية للصليب الأحمر إلتزاما منا بالعهود والمواثيق الدولية في التعامل مع الأسري .
3/ هذه الأحكام صدرت في حق ابطال الحركة كردة فعل للهزائم التي ازاقها جنودنا البواسل لمليشيات النظام في ميادين القتال.
4/ هذه العملية تمت بالتنسيق ما بين إستخبارات العدو وقائد الإستخبارات الهارب .
نحن نحذر نظام المؤتمر الوطني ومليشياته من القيام بتلك المغامرات وأي مكروه يحدث لرفاقنا سوف يدفع النظام ثمنه غاليا،أما الذين تآمروا مع العدو ونفذوا هذه المهمة الخبيثة سوف يأتي اليوم الذي نحاسبكم فيه قبل أن يحاسبكم التاريخ والحساب ولد ولا رحمة ولا رأفة في ذلك اليوم لمن خان العهد والقسم والشهداء.
وإن غدا لناظره قريب.
المجد والخلود لشهدائنا الأبرار
وعاجل الشفاء لجرحانا
وإنها لثوره حتي النصر

ملازم أول / أحمد حسين مصطفي.
الناطق العسكري للحركة.
26/11/2015

http://www.slm-sudan.com

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*