بيان تحذيري من حركة جيش تحرير السودان قيادة مناوي

في حملته الرامية الي القتل والتشريد وحرق القرى والنهب قام نظام ﺍﻻﺑﺎﺩﺓ الجماعية والتطهير العرقي بالاعتداء والهجوم علي المدنيين العزل في مناطقهم في شمال كتم بالتحديد علي امتداد ( وادي مغرب ) مستخدماً الجنجويد المسمي بالدعم السريع وعملاءه الجدد.

وقد تعرض الأهل بتاريخ ١٩/٤/٢٠١٦ في هذه المناطق لعملية القتل والنهب وحرق القري واستشهد في هذه الجريمة الشهيد ( طارق محمد جارالنبى ). هذه الجريمة البشعة هي امتداد لاستراتيجية النظام التي تستهدف الى التغيير الديمغرافي في المنطقة من خلال إحلال اهل هذه المناطق بالقادمين الجدد من الجنجويد والداعش.

حركة جيش تحرير السودان تحذر النظام من مغبة الاستمرار في استهداف المدنيين العزل وتؤكد انها لن تقف مكتوفة الايدي تجاه هذه الجرائم وستتصدى لها بحزم ، كما تطالب اليوناميد بالتحرك لحماية المدنيين وكشف جرائم النظام ومليشياته.

المجد والخلود لشهدائنا الابرار وعاجل الشفاء لجرحانا

ملازم أول / احمد حسين مصطفي (ادروب)
المتحدث العسكري لحركة / جيش تحرير السودان قيادة مناوي ٢٠/٤/٢.١٦

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*