بيان جماهيري من قوى نداء السودان

بسم الله الرحمن الرحيم
قوى نداء السودان
بيان جماهيري
النظام يختار رفض الحوار و الحرب و قوى نداء السودان تختار السلام والانتفاضة
دعت الآلية الرفيعة برئاسة ثابو امبيكي للاجتماع التحضيري للحوار الوطني، حضر وفد قوى نداء السودان و منظمات المجتمع المدني و لجنة 7+7، و رفض المؤتمر الوطني وحكومته حضور الإجتماع و عملوا على عرقلته و إفشاله.
الاجتماع التحضيري و المبادرة الألمانية كانت هي آخر الفرص لإنهاء الحرب و تحقيق الديمقراطية و بناء دولة المواطنة بلا تمييز، و تحقيق الحل السياسي الشامل و الإجماع الوطني.
و برفض المؤتمر الوطني و حكومته حضور الاجتماع و التوجه نحو انتخابات التمديد المعزولة عديمة الجدوى، فهذا يعني عملياً الإصرار في المضي قدماً في طريق الحرب و الاستبداد و الفساد و الإفقار و رفض الحل السلمي، و لم يتركا للقوى السياسية من خيار سوى المواجهة على طريق الانتفاضة السلمية.
و بهذا فإن قوى نداء السودان تتوجه لجماهير شعبنا بالعمل على تصعيد المقاومة ضد الانتخابات المزيفة و عدم الاعتراف بنتائجها و الاستمرار في حملات المقاومة حتى إسقاط النظام و العمل على وقف الحرب، و ضرورة الاهتمام بالمعاناة الإنسانية لملايين السودانيين بما في ذلك وقف القصف الجوي للمدنيين و استهدافهم.
و اتفقت قوى نداء السودان على تطوير عملها و نشاطها واستيعاب الآخرين و العمل على وحدة قوى المعارضة.
مفعمين بالأمل و مستلهمين تضحيات شعبنا الجسورة ضد عصابة الإنقاذ و في ذكرى انتفاضة ابريل العظيمة التي أطاحت بنظام السفاح جعفر نميري، فإن شعبنا على موعد مع صبح الخلاص لاقتلاع نظام الإبادة الجماعية بانتفاضة شعبية لاتبقي ولا تذر إلا ما ينفع الشعب و يخدم مصالحه.
قوى نداء السودان
6 ابريل 2015
الامام الصادق المهدي
أ.محمد مختار الخطيب
مالك عقار إير
د.بابكر أحمد الحسن
حزب الأمة القومي
قوى الإجماع الوطني
الجبهة الثورية السودانية
مبادرة المجتمع المدني

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*