بيان حركة جيش تحرير السودان بقيادة مناوي امانة الشباب والطلاب

في اطار التواصل الفكري والسياسي بين ثوار حركة جيش تحرير السودان حيث إلتقى سيد الرئيس مني اركو مناوي بشباب وطلاب الحركة من خلال نافذة منتدي سلمىSLMA للتواصل وكان اللقاء لقاءاً ثورياً وشفافاً حيث بدا اللقاء بالتعارف بين الشباب والقيادة ومن ثم فتحت باب الأسئلة والاستفسارات وقدم الشباب اسئلة جوهرية في الراهن السياسي السوداني وقضاياه المعقدة ودور الحركة فيها وتكتيكاتها في التعامل معها والتحديات التي تقف امامها وكيفية مواجهتها، وتحالفاتها مع القوي السياسية السودانية المعارضة العسكرية منها والسلمية وكيفية تفعيلها وتطويرها وفعليتها في تلك التحالفات، ورؤيتها اتجاه الشباب والطلاب وكيفية الاستفادة من قدراتهم وأفكارهم بعد التخرج من الجامعات والمعاهد العليا وماهي خطط الحركة المستقبلية عسكرياً وسياسياً ودبلوماسياً لتحقيق أهدافها .. حيث رد رئيس الحركة علي كل الاسئلة والاستفسارات بشكل تفصيلي وأكد بشكل القاطع بان الشباب والطلاب هم مستقبل البلد والسند الفكري والسياسي للحركة في حاضرها ومستقبلها النضالي لما ظل يقدموه من تضحيات جسيمة ونضالات كبيرة في داخل الجامعات السودانية وفي الاراضي المحررة وفي دول المهجر
بشارة مناقو جدو
امين الشباب والطلاب

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*