بيان حول اعتداءات مليشيات النظام المتكررة على مناطق الأبرياء العزل

(  اس.ال.ام  ) 3/12/2015

         حركة جيش تحرير السودان/ قيادة مناوي
                 أمانة الشباب والطلاب

مواصلة النظام لأساليبه العنصرية ولسياسة المناطق المحروقة قامت مليشيات المؤتمر الوطني المعروفة بالجنجويد او الدعم السريع بعمليات قتل ونهب وسلب وتطهير عرقي في مناطق شمال دارفور تحديدا مناطق المستهدفة دوما من انكا وأمراي في هجوم غير إنساني لكن مواطنين هذه المناطق وقفوا دفاعا عن العرض والمال والشرف رافعين شعار (النصر أو الشهادة).واصدموا مع المليشيات في دونكى حوش يوم أمس الأربعاء الموافق 2/12/2015 وادي الهجوم الي استشهاد عددا من المواطنين الذين ضحوا بأنفسهم من أجل الكرامة الإنسانية واستشهد كل من:-
1) جمعة إبراهيم قاردية.
2) دود على  سليمان.
3) هري سليمان كوسا.
نحن في حركة جيش تحرير السودان ندين هذه الاعتداءات على المواطنين العزل والتي تمت بدعم من النظام نفسه حيث تجمعت تلك المليشيات من مختلف المناطق للقيام بهذا الاعتداء الغاشم على مرا ومسمع اجهزة الدولة. ونحن اذ نحمل المؤتمر الوطني المسؤولية الكاملة وندعو المجتمع الدولي وقوات اليوناميد بدارفور التدخل العاجل لحماية المواطنين العزل من القتل والتشريد و الاستهداف الممنهج من قبل النظام العنصري وتحمل مسؤولية حمايتهم.
وندعو الاحرار في العالم ومنظمات المجتمع المدني السوداني بالتدخل فوري للإنقاذ المواطنين الأبرياء
و يجب على الوالى الجديد تقديم استقالته اذا كان له كرامة او اخلاق ما دام ليس له سلطة على الاجهزة الامنية ومليشات حكومة.

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار
وعاجل الشفاء للجرحانا البواسل
فتحي جمعه مانيس
أمين شؤون الأقاليم
3/12/2015

http://www.slm-sudan.com

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*