بيان رقم 18/2016 عن تسليم السلطة للشعب واعلان انتهاء حكم النظام الاجرامي في 19 ديسمبر

بسم الله الرحمن الرحيم

حركة/جيش تحرير السودان –قيادة مناوي-المكاتب الداخلية

بيان رقم 18/2016 عن تسليم السلطة للشعب واعلان انتهاء حكم النظام الاجرامي في 19 ديسمبر

قادمون اليك ايها…..الوطن

صامدون حاضرون مع الشعب في عصيانه ضد الطغاة

ان معركة الشرف قد دنا لقاءها

وسيعلم المفسدون اي منقلب سينقلبون

 19 ديسمبر يوم تلتقي فيه الجمعان في ميادين التحرير في جميع مدن السودان اين ما كانوا ومتي ما وجدو تتحسس فيها الشرفاء هامات العزة والكرامة وتتكفل اعيننا بالقاء النظرات الاخيرة لمراحل سقوط النظام الاجرامي قبل ان نعلن علي الملأ في وجه التاريخ وبصوت عالي سقوط النظام الاجرامي الارهابي الدموي وواجب علينا جميعا القاء القبض علي عناصره ولا مجال للهروب من العدالة بشتي الوسائل المشروعة وعلي جميع الشعب السوداني الابي الصامد عليه ان يعلم ان عهد الذين ظلموا في الاض واكثروا فيها الفساد باسم الدين قد ولي ولا مجال ولا مكان لهم بعد اليوم الا ساحات العدالة وقاعات المحاكم وان الحركة وحلفائها الذين امنوا باسقاط النظام لهم بالمرصاد.

لقد اكملت حركة/جيش تحرير السودان ممثلة في مكاتبها الداخلية استعداداتها وترتيباتها لايام الاعتصادم القادمة 19 ديسمبر والليلي الخوالد التي تعقبها وتناشد الحركة جميع اجسام المقاومة الشبابية والسياسية والمنظمات الحقوقية والاقليمية والدولية والقطاعات الفئوية من الاطباء والمحامون والطلاب الي الالتحاق بقطار الانتفاضة الشعبية التي تنتظم في وجه الطغاة والجبابرة.

الشرفاء من افراد الجيش والشرطة والامن سيحفظ لكم التاريخ جميلا اذا صنعتم العصيان بايديكم  واوصدتم وبنيتم سدا منيعا لحماية العصيان المدني من بطش النظام  فكونوا اول من القي لاسقاط النظام وحماية العصيان المدني لا ان تكون اول من ابدي الملامة علي نفسه بعد السقوط.

يا واهمون من جبروت سلطانه فان شمس الطغاة قد افل ان قلتها ستموت وان لم تقلها ستموت اذن قلها يا ايها الشرفاء في ميادين العصيان.

– ما كان لبعوضة ان تهزم نمرود لولا ارادة الله

– وما كلا لموسي ان يهزم فرعون الا بمشيئة الله

Your ads will be inserted here by

Easy Plugin for AdSense.

Please go to the plugin admin page to
Paste your ad code OR
Suppress this ad slot.

– وواجب علينا ان تهزم هؤلاء الطغاة بايدينا ايها الشعب الصامد ولطف الله معنا

ان الابرياء قد قتلوا بايدي الظالمون وان ارض السودان قد قسم بايدي الظالمون ونهب الثروات وتدمير مؤسسات الدولة بهذا النظام المفسد .

19 ديسمبر هي موعد انتها حكم النظام الاجرامي ويوم التحرير للشعب السوداني الصامد من الطغاة وكنسهم ووضعهم في مزبلة التاريخ.

علي جميع الدول والمجتمع الاقليمي والدولي الكف والتوقف عن اطالة عمر النظام والوقوف الي جانب الشعب والثورة الشعبية التي اتظمت

كما تناشد الحركة جميع الششعب السوداني في الخارج التوجه نحو السفارات الخارجية في العالم وتقديم مذكرات وحثهم بعدم التعاون مع النظام وبيان سقوطه في 19 ديسمبر2016

تدعو الحركة جميع الشرفاء بالمساهمة الفعالة من اجل اسقاط الطاغية وعلي جميع الاجسام التنظيمية المنضوية تحت قيادة الحركات الثورية ان معركة الانتفاضة الشعبية التي تعجل باسقاط النظام قد دنا اما ان نعيش عزيزا مكرما او شهيدا له في القبر

دمتم ودام نضالاتكم

المجد والخلود للشهداء الكرام

وعاجل الشفاء للجرحي

والحرية والعدالة والكرامة للاسري والمعتقلين

حركة/جيش تحرير السودان – قيادة مناوي

المكاتب الداخلية

9/12/2016

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*