بيان عسكري مشترك رقم 5

بيان عسكري مشترك رقم 5

حركة جيش تحرير السودان/قيادة مناوي
حركة جيش تحرير السودان/قيادة نمر عبدالرحمن رئيس المجلس الإنتقالي

في حشد جديد للنظام ومليشياته وصلت مجموعة متحركات الي شمال دارفور في منطقة مذبد الآن وأخري الي وادي هور، إضافة الي متحركات أخري قادمة من ولايات مختلفة داخل وخارج الإقليم ، وهذا دليل واضح علي ان نظام الخرطوم أعلن الحرب.

لقد قدم الرفاق للنظام ومليشياته درساً في الإستبسال والشجاعة والتضحية وتصد الرفاق بكل شراسة في معركة جبل عدوله الأولي التي استمرت من يوم الأحد الي نهار الإثنين وانتصر فيها الرفاق وبعد ثلاث ساعات أرسلت الحكومة قوة كبيرة وإندلعت معركة عدوله من جديد وهي المعركة الثانية في نفس المنطقة ،وقاتل الرفاق بكل شراسة ولَم يستسلموا حتي نفاد الذخائر وقد خسر النظام عدد كبير من القتلي.

إزاء هذا تود الحركتين توضيح الأتي:-

تم أسر عدد من الرفاق الذين ظلوا ثابتين حتي اخر طلقة يمتلكوها، ومن ضمنهم السيد نمر عبدالرحمن رئيس المجلس الإنتقالي والسيد الناطق العسكري أحمد حسين مصطفي (أدروب) ، وأيضاً تم أسر رئيس هيئة الأركان اللواء جمعة مندي عيسي وتم إقتياده الي جهة غير معلومة.

أيضاً هناك عدد من الأُسَري تم تصفيتهم من قبل الإستخبارات ومن ضمنهم الجنرال محمد عبد السلام (طرادة) الذي تم أسره، وقبل ان يتم إدماجه مع بقية رفاقه من الأُسَري تم تصفيته،له المجد هو وجميع رفاقه.
المجد والخلود لشهدائنا الأبرار
وعاجل الشفاء للجرحي الأشاوسً
والثورة مستمرة حتي تحقيق النصر

محمد حسن هارون
الناطق الرسمي لحركة جيش تحرير السودان

عبدالله أدم عبدالله(دريج)
الناطق الرسمي بإسم المجلس الإنتقالي

2017/5/22م

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*