بيان مناشدة من القائد / منى مناوى : لقيادات قبائل الرزيقات والمعاليا لضبط النفس والاحتكام لصوت العقل

 

(اس . ال . ام )

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان مناشدة من القائد / منى مناوى :   لقيادات قبائل الرزيقات والمعاليا لضبط النفس والاحتكام لصوت العقل

 

اهلى الكرام قيادات قبائل المعاليا والرزيقات :

لقد كنا نتابع بقلق شديد الاجواء المشحونة بالتوتر بين الاهل من الطرفين (الرزيقات والمعاليا )  منذ زمن طويل وخاصة ما جرت منذ ايام ، وذلك للاعداد لهذا اليوم المؤسف ، والذى انفجرت  فيه الاوضاع وخلقت اوضاعا مأساوية بفقد ارواح عزيزة من الطرفين ، بل امتدت الى الاهالى الابرياء من النساء والاطفال والعجزة . رغم اننا نعلم علم اليقين ان هنالك ايادى أثمة لا تريد لاهل دار فور الاستقرار والامن الاجتماعى ، ولكننا نناشد اهلنا من الطرفين وكلنا عشم ان يحتكموا الى صوت العقل وان يفوتوا الفرصة للايادى الاثمة والتى تخطط بليل للايقاع بين القبائل بتوفير الاسلحة للطرفين ، ولا يعقل لحرب تستعمل فيها كل انواع الاسلحة الثقيلة والتى لا تملكها الا الدولة ، وفى نفس الوقت تسمى هذه الحرب بحرب قبلية !

ونحن اذ نراقب ايادى الحكومة الاثمة فى الاعداد لهذه الحرب ، نلاحظ ايضا تواطؤها لجعل هذه الحرب حتى تندلع حقيقة ، والا ما الغرض مما قيل عن وجود قوات ضخمة يرأسها لواءات لعزل الطرفين ومنعهما من الصدام ؟

اهلى الاعزاء :

Your ads will be inserted here by

Easy Plugin for AdSense.

Please go to the plugin admin page to
Paste your ad code OR
Suppress this ad slot.

باسم حركة تحرير السودان التى رفعت السلاح مبكرا فى وجه هذه الحكومة الظالمة لاحقاق حق اهل دار فور وحق اهل الهوامش من المناطق الاخرى ومنع الفتن بين مكونات المجتمع السودانى وخاصة مجتمع اهل  دار فور الامن ، اقول لكم ان حقوقنا السياسية والاقتصادية تأتى بمواجهة هذه الحكومة الظالمة سواء كانت بالتفاوض الجاد او بالمنازلة العسكرية ، ولكن ليس بمواجهة القبائل بعضها لبعض ، لان تلك هى رغبة اهل الحكم حتى ينشغل اهل دار فور ببعضهم لينفردوا هم بالسلطة والثروة الى ابعد مدى ممكن .

عليه اتقدم بهذا النداء الصادق لاهلى من الطرفين للكفء فورا عن العمليات القتالية والاحتكام لصوت العقل والشروع فورا فى اجراءات التصالح ، ونسأل المولى عز وجل ان يزيل الفتنة وان يحقن دماء اهلنا من الطرفين .

 

منى اركو مناوى

رئيس حركة تحرير السودان

الثلاثاء 12 مايو 2015 م

 

 

 

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*