بيان من أمانة الاعلام بحركة/جيش تحرير السودان – قيادة مناوي

بيان من أمانة الاعلام بحركة/جيش تحرير السودان – قيادة مناوي
ظلت حركة جيش / تحرير السودان تقدم ارتال من الشهداء ايمانا منها بمشروع الثورة و التغيير و رغبة في صنع دولة الحقوق المتساوية و العدالة ، و لقد ظلت دائما تنادى بالحوار من اجل تحقيق السلام العادل و الدائم بالسودان و حقن دماء ابناء الوطن الواحد ، و ايمانا منها بذلك إلتقت في لقاء غير رسمي بجمهورية ألمانيا بوفد من الحكومة السودانية .
قامت مليشيات الجنجويد مدعومة بمليشيات المؤتمر الوطني قبل مضي اربع و عشرون ساعة من ذلك اللقاء بالهجوم على مواقع الحركة و لقد تصدت لها قوات الحركة الباسلة و الحقت بها شر هزيمة ، و عليه تود أمانة الاعلام توضيح الآتي :
– ان الحكومة تهدف من تلفيق الصور و نسبتها للمعركة الى رفع الروح المعنوية المنهارة لجنود مليشياتها
– ان الصور التي يبثها اعلام الحكومة لا علاقة لها البتة بطبيعة و جغرافيا الارض التى دارت فيها المعارك
– تمثل الصور التي تلفقها الحكومة ادانة واضحة للسلوك الحكومي المشين في مجال حقوق الانسان و انتهاكاتها المستمرة له ، حيث يبدو جليا الاذلال المتعمد بربط الايادي خلف الظهر و الالقاء بوجه المربوط على الارض
– ان اختطاف المدنيين الابرياء و الاطفال من معسكرات النزوح و تقديمهم بإعتبارهم اسرى حرب جريمة تدينها الاعراف و المواثيق الدولية المعنية بحقوق الانسان
عليه ، تهيب أمانة الاعلام بحركة/جيش تحرير السودان بجماهير الشعب السوداني قاطبة الانخراط في ترتيب الصفوف و الانتظام في الثورة التي ترد للوطن و المواطن كرامته المهدرة منذ ١٩٨٩ ، و تؤكد الامانة إلتزام الحركة بمشروع الثورة و التغيير حتى النصر او استشهاد آخر جنودها .
أمانة الاعلام
حركة / جيش تحرير السودان
قيادة مني اركو مناوي

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*