بيان من حركة تحرير السودان حول دعوة الوسيط الافريقي للجلوس مع الحكومة القطرية

( اس.ال.ام ) 8/1/2016      

                    بسم الله الرحمن الرحيم
            الحرية – الوحدة – السلام – الديمقراطية

            حركة جيش تحرير السودان/قيادة مناوي

          إستجابة لمناشدات الآلية الرفيعة المستوي للإتحاد الإفريقي بشأن الدور القطري في حل أزمة دارفور دعوة ، سيجتمع وفد من حركة تحرير السودان بوفد من الحكومة القطرية في العاصمة الفرنسية باريس وذلك في يوم 11/1/2016 ، وإزاء هذا التطور ترغب الحركة في توضيح الاتي :-

1- ظللنا دوما نؤكد أننا لسنا دعاة للحرب ، وأننا نؤيد وندعم الحلول السلمية والحوار والتفاوض كمنهج لحل أزمات البلاد ، خلا ذلك فإن حكومة المؤتمر الوطني تتحمل أوزاره بإصرارها علي الحلول الأمنية ، والإزورار عن سبيل ومظان الحلول الشافية لأزمة دارفور.

Your ads will be inserted here by

Easy Plugin for AdSense.

Please go to the plugin admin page to
Paste your ad code OR
Suppress this ad slot.

2- كما ظلت الحركة تؤكد ان وثيقة الدوحة لم تلب أشواق أهل دارفور في حل مستدام لازمتهم المتطاولة والدليل على ذلك أن الأوضاع الأمنية في دارفور ظلت تتفاقم بأسلوب مضطرد منذ توقيع الوثيقة قبل خمس سنوات وحتي اليوم.

3- طالما أن الحركة هدفها الأسمى هو البحث عن حل شامل للأزمة مهما كلفنا من ثمن ، فإننا سنجتمع بالوفد القطري وسنستمع إليه ونشرح له أسباب موقفنا الصارم والرافض لوثيقة الدوحة.

4- إن حركة تحرير السودان تشكر الحكومة القطرية لبذلها الجهود المضنية في سبيل حل أزمة الإقليم ولا يقدح في جهودها المبذولة أو يقلل من شأنها أن الأزمة لازالت تراوح مكانها وان البون ما زال شاسعا بين وثيقة الدوحة الموقعة والحل الجذري الذي يوفر الأمن والإستقرار والطمأنينة ورد المظالم والحقوق ومعاقبة الجناة الذين ارتكبوا ابشع الجرائم الإنسانية في دارفور.

الرحمة و الغفران لشهدائنا الأبرار
وعاجل الشفاء لجرحانا البواسل
والكفاح الثوري مستمر

                                           محمد حسن هارون عمر
                                            الناطق الرسمي للحركة
          8/1/2016
  

http://www.slm-sudan.com

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*