بيان من حركة تحرير السودان قيادة مناوى عن جرائم مليشيا النظام فى منطقة انكا بشمال دار فور

(اس . ال . ام )

مواصلة من النظام لأساليبه البشعة التي يمارسها وجرائمه المنظمة التي يرتكبها ضد المواطنين العزل والأبرياء وممارسة سياسة الارض المحروقة فقد هاجمت 9 عربات تابعة لمليشيات الجنجويد منطقة انكا التي تقع شمال كتم في محاولة شبه فاشلة للاستيلاء علي أموال وممتلكات مواطنى المنطقة ، علاوة على ممارسة افعالهم الاجرامية المعروفة مثل حرق القرى وممارسة الاغتصاب ، ولكن إرادة المواطن كانت اقوي من مخططاتهم ، ووقف المواطنون بقلب رجل واحد وتصدوا لهم دفاعا عن أنفسهم وأعراضهم وممتلكاتهم وسقط عدد كبير من القتلي والجرحي التابعين لمليشيات النظام الحاكم وفروا هاربين الي حيث أتوا ، وأسفر الاشتباك علي إستشهاد إثنين من المواطنين و هما :
1- الأستاذ إسماعيل نور يوسف بركة.
2 – جعفر فكي دلي.
وهنالك ايضا جريحان هما :
1- موسي يعقوب أحمد نمر.
2 – محمد حران.
وحسب مصادرنا في تلك المنطقة فأن المليشيات قد تجمعت الان في منطقة القبة في محاولة أخري لاستهداف الأبرياء في تلك المناطق . وكعهدها بعدم الوفاء بالعهود فقد اعلنت الحكومة قبل فترة وقف اطلاق النار ، ولكنها تطلق الان يد مليشاتها ضاربة بارض الحائط باعلانها لوقف اطلاق النار .
تحمل الحركة الحكومة السودانية ومليشياتها مسؤلية هذا الهجوم البربري ضد الابرياء وتناشد المجتمع الدولي وبعثة الاتحاد الأفريقي بتحمل مسؤوليتها في حماية المدنيين

المجد والخلود للشهداء و عاجل الشفاء للمواطنيين الجرحى

محمد حسن هارون ( أوباما).
الناطق الرسمي لحركة جيش تحرير السودان.
9/11/2015

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*