بيان من حركة جيش تحرير السودان حول مجزرة غرب دارفور

( اس.ال.ام )    10/1/2016     

                 بسم الله الرحمن الرحيم

       حركة جيش تحرير السودان / قيادة مناوي

اقدم نظام الابادة الجماعية المجرمة فى الخرطوم اليوم على ارتكاب واحدة من ابشع جرائمه ضمن سلسلة الاعمال الوحشية التى ظل يمارسها ضد الابرياء العزّل فى قرى وبوادى دارفور.
فقد ارتكبت مليشيا النظام اليوم الأحد الموافق ١٠ /١/ ٢٠١٦ جريمة نكراء فى حق مدنينين ابرياء فى قرية مولى وقرى أخرى ضواحي مدينة الجنينـة ، وكعادتها قامت  هذه القوة البربرية بقتل الانفس وحرق القرية وما جاورها من قرى اخرى ونهبت جميع ممتلكات اهل القرى مما نتج نزوح اعداد هائلة من سكان المنطقة الى مدينة الجنينـة طلباً للحماية، الا أنّ مليشيات النظام فى مدينة الجنينـة   حاضرة ولاية غرب دارفور هى الاخرى كانت تترصد هولاء الضحايا الهاربين من جحيم الجنجويد، وعلى مرأى ومسمع من حكومة الولاية وعلى رأسهم والى غرب دارفور قامت قوى مليشيا مدججة باسلحة ثقلية بارتكاب مجزرة يندى لها الجبين ضد هولاء العزل مما استشهد عدد من المواطنين وجُرح اعداد اخرى ، نسأل الله ان يتقبلهم شهداء وعاجل الشفاء للجرحى.

ازاء هذه الجريمة البشعة ، حركة تحرير السودان تدين بشدة ما اقدم به هذا النظام المجرم ضد المدنيين العزّل فى هذه القرى وتُحمِّل النظام كامل المسئولية الاخلاقية والقانونية والسياسية فى حق هولاء الضحايا.

كما تدعوا الحركة المجتمع الدولى للتحرك فوراً من أجل وضع حد للمجازر التى ترتكب فى حق المدنيين فى الاقليم، وعلى اليوناميد القيام بواجب حماية المدنيين .

فى هذا الظرف الحرج تدعو الحركة الشعب السودانى بكل قطاعاته التحرك  فى جميع المدن السودانية لاشعال انتفاضة قوية تزلزل الارض تحت اقدام هذا النظام المجرم وتذهب به الى مزبلة التاريخ. والحركة لن تقف مكتوفة الايدى فى حماية المدنيين من بربرية النظام ومليشياته.

المجد والخلود للشهداء
وعاجل الشفاء للجرحى

منى اركو مناوى
رئيس حركة تحرير السودان
10/01/2016

http://www.slm-sudan.com

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*