بيان من مكتب الولايات المتحدة الامريكية حركة/جيش تحرير السودان – قيادة مناوي

بيان من مكتب الولايات المتحدة الامريكية حركة/جيش تحرير السودان – قيادة مناوي
٢٦مايو ٢٠١٧
مكتب الحركة بالولايات المتحدة الامريكية تدين بأقوي العبارات الإعتداءات الغاشمة المتكررة لحكومة الإبادة الجماعية و خرق
وقف إطلاق النار المتفق عليها.
قامت الحكومة السودانية المعزولة دولياً ومليشياتها من الجنجويد بهجوم غادر علي ألاراضي المحررة لحركة/ جيش تحريرالسودان مناوى والرفاق بالمجلس الإنتقالي في دارفور، من واجب جيش الحركة ورفاقهم الدفاع عن النفس في أكثر من معركة منها
معركة وادي هور شمال دارفور وعسلاية وعدوله بولاية شرق دار فور
إستطاع فيها الرفاق الثوار ان يلقنوا العدو المعتدي درساً لن
ينساه أبداً في الثبات والقتال
والشجاعة في مواجهة العدو في
الميدان خير دليل أسر الرفيق البطل يوسف كيلو يأكد و يعلمهم مبادئ
الحركة وأهدافها وهم يتوهمون
في محاولة يأسه من رئيسهم المجرم عمر البشير المطلوب للمحكمة الجنائية القضاء علي الثورة المسلحة بدارفور ولكن هيهات ولقد تصدت لها قوات الحركة بشجاعة وألحقت بها خسائر فادحة في االأرواح والأليات والمعدات .
قامت مليشيات النظام الفاشل
بإنتهاكات جديدة أمس علي المواطنين الأبرياء العزل في مارلا و خزان جديد وبعاشم من نهب ممتلكات وحرق الاسواق وإغتصاب
ظلت حركة جيش / تحرير السودان تقدم أشرف وأصدق و اشجع القيادات وجنودها الثوار شهداء للوطن ولنصرة الحق لقضية الهامش السوداني العادلة ايمانا منها بمشروع الثورة و التغيير و رغبة في صنع دولة الحقوق المتساوية و العدالة ، و لقد ظلت دائما تنادى بالحوار من اجل تحقيق السلام العادل و الدائم بالسودان و حقن دماء ابناء الوطن الواحد ، و ايمانا منها بذلك إلتقت في عدة لقاءأت و كان أخرها اللقاء الغير رسمي بالعاصمةألمانيا.
مكتب الحركةبامريكا تود توضيح الآتي :
– حركة/جيش تحرير السودان ثابتة
علي مبادئها في النضال حتي النصر او الشهادة بعزة وكرامة
– التواصل المستمر مع المجتمع الدولي في مجال حقوق الإنسان
من أجل النازحين والاجئين في
المعسكرات في الداخل والخارج
– ان الحكومة تهدف من تلفيق الصور إستعادة الروح المعنوية المنهارة لعصاباتهاو مليشياتها وهذه الصور لا علاقة لها بطبيعة المنطقة وجغرافيتها المعروفة لدينا
– تمثل الصور التي تلفقها الحكومة ادانة واضحة للسلوك الحكومي المشين في مجال حقوق الانسان و انتهاكاتها المستمرة له ،
– ان اختطاف المدنيين الابرياء و الاطفال من معسكرات النزوح و تقديمهم بإعتبارهم اسرى حرب جريمة تدينها الاعراف و المواثيق الدولية المعنية بحقوق الانسان
عليه تأكد مكتب الولايات المتحد الامريكية لحركة/جيش تحرير السودان مناوي لجماهيرها و الشعب السوداني قاطبة انها ماضية في ترتيب الصفوف و الانتظام في الثورة التي ترد للوطن و المواطن كرامته و إلتزام الحركة بمشروع الثورة و التغيير حتى النصر او الشهادة بعزة وكرامة.
نسال الله ان يتقبلهم شهداء ثورة التحرير ويسكنهم مع الصديقين ويشفي جرحانا ويفك أسر أسرانا من نظام الإبادة الجماعية والتطهير
العرقي.

مكتب حركة/جيش تحرير السودان مني أركو مناوي الولايات الامريكية

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*