بيان مهم من حركة جيش تحرير السودان قيادة مناوي حول مذبحة عسلاية

تُدين حركة جيش تحرير السودان بأشد وأغلظ العبارات حملات القتل والترويع التي تشنها مليشيات الأمن ضد المواطنيين في ولاية شرق دارفور.
فقد قامت يوم أمس الجمعة 24/3/20177م قوات الوالي أنس عمر بمهاجمة مواطنيين عُزّل في منطقة عسلاية ولليوم الثاني على التوالي بحجةٍ واهيةٍ ووهمية تتلخص في عملية جمع الدراجات البخارية حسب زعمهم، وقد إستخدمت هذه القوات المعروفة بدمويتها كل أنواع الأسلحة الثقيلة ضد هؤلاء العُزَّل في قراهم مما أدى إلى مقتل العشرات من الطرفين، وقد تم حرق عدد (2) سيارة تتبع لقوات الوالي وإشاعة الرعب في مناطق هؤلاء الأبرياء.
كل هذا القتل البربري وسفك دماء الأبرياء يأتي في إطار الإستهداف الممنهج من أجهزة نظام البشير القمعية ضد بعض المكونات السكانية في شرق دارفور وبشكل عنصري بغيض من قبل حكومة الولاية، الرحمه والمغفره لشهداء شرق دارفور والخزي والعار لحكومة الوالي أنس ولنظام الإباده الجماعية القاتل المأجور.
المجد والخلود لشهدائنا الأبرار
عاجل الشفاء لجرحانا البواسل
محمد حسن هرون
الناطق الرسمي – 25/3/20177م

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*