بيان مهم من مواطني قرية دونكي كمال ولاية شرق دارفور

بسم الله الرحمن الرحيم

بيان مهم من مواطني قرية دونكي كمال ولاية شرق دارفور

وبطريقة متكررة من قبل الأجهزة النظامية التي ما فتئت تلاحق الأبرياء العزل في أماكن تواجدهم في المورد والمزارع وتقوم بعملية استفزاوية لأهل القري وتطاردهم دون سبب
وتفرض عليهم حكم طوارئ ظالم
لمنع المواتر التي تعتبر وسيلة مريحة لأهالي المناطق الطرفية الذين لا حول لهم ولا قوة غير تربية مواشيهم وزراعة أراضيهم وهم في أصعب الظروف التي تقلل من انسانيتهم حيث ضعف الخدمات
وقلة اليد ومياه الشرب المتلوثة
وبدلا أن تقوم الحكومه بتوفير الحياة الكريمة لأهل الريف
أصبحت تلاحقهم
وتضييق عليهم معيشتهم
وفي ظهر هذا اليوم الجمعة قامت دورية من الشرطة وجهاز امن النظام الهالك من ولاية شرق دارفور مداهمة سوق دونكي كمال بمحلية عسلاية
وأطلقت وابل من الرصاص علي المواطنين العزل بسبب امتطائهم دراجه بخارية موتر
مما أدي الي جرح 6 من المواطنين وقتل مواطن اخر نتجة لوابل الرصاص
ويعتبر هذا استهداف ممنهج في اطار مجازر النظام ضد شعب دارفور والكل يعلم بان النظام الحالي بقيادة الوالي انس عمر لقد قام بقتل وتشريد عدد كبير من مواطنين شرق دارفور تحت قانون الطوارئ الذي يستهدف المواطن بشكل خاص ونحنا باسم شباب شرق دارفور ومحلية عسلاية نحمل المسؤلية لحكومة شرق دارفور والوالي انس تحديدا لانه يعتبر هو العقلية المدبره لقتل وتشريد انسان الولاية منذو ان وصل الي قيادة الولاية ولكل المتابعين مجريات الاحداث بان الحاصل اليوم في شرق دارفور امتداد لمجازر ارتكبها النظام في مناطق كثيره جدا ضد المواطنين البسطاء ،

ونحن من جانبنا ندين ونستنكر هذا الفعل والتصفية الممنهجة
ضد أهلنا
الأبرياء

أبناء منطقة شمال عسلاية
دونكي كمال
24مارس. 2017

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*