بيان هام من حركة جيش تحرير السودان بقيادة مناوي – امانة الطلاب

(اس . ال . ام )
في اطار الحملة الامنية الارهابية المنظمة التي تقوم بها حكومة المؤتمر الوطني واجهزتها الامنية وملشياتها الدموية ضد الحركة الطلابية السودانية بصفة عامة وطلاب وطالبات دارفور بصفة خاصة وذلك بغرض ارهابهم واغتيالهم واعتقالهم وتدميرهم وتشريدهم وتجويعهم وتكميم افواهم ومصادرة حقوقهم السياسية والفكرية والمعرفية، وبناء علي ذلك جمدت مليشيات النظام النشاط السياسي والاجتماعي والثقافي في داخل الجامعات السودانية في الفترة الاخيرة، الا ان طلاب حركة جيش تحرير السودان (سلمى)كسروا هذا التجميد في ملحمة بطولية نادرة وتحدي واضح لحكومة الابادة الجماعية وجنجويدها وذلك باقامة ركنا للنقاش في جامعة بحري (جوبا سابقا) يوم الاثنين موافق 11/5/2015 وفي اثناء سير الركن هاجمت مليشيات النظام المنبر السياسي للحركة بالاسلحة النارية والسيخ والسواطير،الا ان ثوار الحركة لقنوهم دروس في التضحية والنضال والصمود حيث تم صدهم و ضربهم وتجريد اسلاحتم و وطردهم من الركن ومن هرم الجامعة وذلك بالتعاون مع شرفاء وشريفات من طلاب وطالبات القوي السياسية السودانية الديمقراطية.
سوف تمضي سلمي وثوارها قدوما في طريق النضال وتعمل مع كل القوى السياسية السودانية لتحقيق الحرية والديمقراطية والعدالة لشعبنا العظيم وتحرير طننا العزيز من قبضة المجرمين ومصاصي الدماء.
المجد والخلود لشهدائنا وعاجل الشفاء لحرحانا الابطال
المكتب الاعلامي لامانة الطلاب بالحركة
12/5/2015

 

 

 

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*