بيان هام من حركة جيش تحرير السودان قيادة مناوي حول انتخابات المؤتمر الوطني

جماهير شعبنا الاوفياء لكم التحية والاحترام للموقف القوي حول مقاطعتكم للانتخابات الزائفة وتؤكدون بانها لاتعبر عن ارادة هذا الشعب الاصيل الذي عودنا دائما ان يعيش في ظل نظام يحترم كرامة هذا الشعب
بلا ارهاب وتجويع وبذلك اكدتم باننا امة ممتدة في الجذور عبر حضارتها العريقة التي قدمت للعالم الكثير من التضحيات من اجل الحرية والعيش بكرامة.
جماهير شعبنا ان حركة وجيش تحرير السودان قيادة مناوي عودتكم دائما بان موقفها هو موقف الشعب وشعارها ان يسقط هذا النظام كما قالها الشعب ليعود السلام والأمن والاستقرار ولنعمل جميعا في بناء وطن يسع الجميع عليه تعلن حركة وجيش تحرير السودان قيادة مناوي الاتي:-
1-عدم الاعتراف بهذه الانتخابات الغير شرعية
2-عدم الاعتراف باي سلطة تنتج عبر هذه الانتخابات
3-تشجيع المجتمع الدولي بعدم الاعتراف بالسلطة التي تتمخض منها هذه الانتخابات
جماهير شعبنا
تعلمون بان حركة وجيش تحرير السودان قيادة مناوي لم ترفع السلاح من اجل اراقة دماء السودانيين بل من اجل اعادة التوازن في ادارة البلاد ووقف التعمد في التهميش الاقتصادي والسياسي والاجتماعي لقطاع كبير من شعبنا وان الحركة تنادي باستمرار كل الاطراف السياسية للجلوس والتفاوض من اجل الوصول الي نقاط توافقية عبرها ينتج سلام مستدام. وايمانا منا بذلك ذهبنا الي اديس ابابا ووقعنا نداء السودان مع بقية القوي الوطنية ثم ذهبنا الي برلين من اجل تأكيد ما التزمت به قوي المعارضة لكن كعادة حكومة المؤتمر الوطني في نقض العهود أظهرت عدم الجدية في أيجاد حلول للمشكلة السودانية وذلك برفض الحوار والتفاوض واعتماد أساليب المراوغة لكسب الوقت من اجل تلك الانتخابات الصورية وبشهادة المجتمع الدولي ودول الترويكا والمنظمات الحقوقية بعدم نزاهتها وشريعتها الا ان شعبنا كان مدركا لما يجرى لهذه الانتخابات من تزوير فقاطع شعبنا الانتخابات.
عليه تتحمل الحكومة فشل عملية الحوار وتؤكد انها غير جادة في التمهيد من اجل السلام وإصرارها علي مواصلة السيطرة علي مقاليد الامور في البلاد وفرض سياسة الامر الواقع علي جماهير شعبنا. لهذا تدعو الحركة الشعب السوداني الوقوف القوي مع الحركة وبقية القوي الوطنية لازالة هذا النظام وبناء دولة المواطنة والعدل والمساوة بالوسائل التي التزمت بها قوى المعارضة.
المجد والخلود لشهداءنا الابرار
المجد والصمود للمعتقلين السياسيين
الشفاء العاجل لللجرحي
دمتم ودام نضال الشعب
احمد يعقوب شريف
امين الحوار والبناء السياسي والتفاوض
27.04.2015

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*