تحالف المعارضة بالخارج :نظام الخرطوم ينتهك الأعراف والمواثيق الدولية الخاصة بالأسرى

( اس.ال.ام ) 28/11/2015

      تنسيقية تحالفات المعارضة السودانية بالخارج

فى بادرة غريبة و مخالفة للاعراف والمواثيق الدولية، اقدم نظام الإبادة الجماعية والارهاب والعنصرية والابدال السكانى المبرمج بالخرطوم، على اصدار أحكام بالإعدام على عدد 19 أسير من حركة تحرير السودان بقياده القائد منى أركو مناوى بجانب اسرى حرب اخرين باحكام مماثلة صدرت في أوقات سابقة في مخالفة واضحة للقوانين المحلية و الإقليمية والدولية.

إن اتفاقية جنيف بشأن معاملة أسرى الحرب المؤرخة في 12 آب/أغسطس 1949 تحمى الأسير وتحافظ على حقوقه كاملة وتطالب بأن يلقى أسرى الحرب معاملة إنسانية لائقة، و تحظر تعذيبهم، وتنص إتفاقية جنيف الثالثة على إطعام وإشراب أسرى الحرب، كما تطالب الاتفاقية على إحترام عادات وتقاليد أسرى الحرب  و حقهم في ممارسة شعائرهم ومعتقداتهم بحريه، و حقهم في استلام الأدوية و الطعام و الثياب و تبادل الرسائل .
هذه الأحكام الجائرة  تؤكد مخالفة نظام المؤتمر الوطنى و إنتهاكه للقوانين و المعاهدات الدولية الخاصة بمعاملة الأسرى و حمايتهم  و منع إعدامهم لا سيما في الحروبات و النزاعات حسب ما وردت في البرتوكول الثاني لاتفاق جنيف الثاني للعام ١٩٧٧.

– يدين مجلس تنسيقية تحالفات المعارضة السودانية بالخارج هذه الأحكام التعسفية و يحذر النظام من مغبة تنفيذها.

– يطالب المجلس الأمم المتحدة و مجلس الامن الدولي و الالية الافريقية رفيعة المستوى و مفوضية الاتحاد الأفريقي ومنظمات حقوق الإنسان وكل دول العالم الموقعة على اتفاقية جنيف للتدخل على وقف هذا الانتهاك الواضح لنظام الخرطوم لتلك المواثيق و المعاهدات، وإيقاع أقصى عقوبة  تجاهه حالما اقدم على تنفيذ تلك الأحكام الجائرة.

– يناشد المجلس منظمة الصليب الأحمر الدولي بزيارة هؤلاء الأسرى و العمل على منع إعدامهم و نقل هؤلاء الأسرى الى جهات أمنه.

Your ads will be inserted here by

Easy Plugin for AdSense.

Please go to the plugin admin page to
Paste your ad code OR
Suppress this ad slot.

– يطالب المنظمات الدولية الفاعلة فى مجال حقوق الإنسان، لا سيما امنستى انترناشونال وهيومان رايتس ووتش لتوثيق هذه الانتهاكات والتحرك الفورى الدولى لحماية الضحايا وفضح النظام.

– يناشد المجلس الشعب السودانى بمختلف ألوان طيفه أن يتضامن فعلا و عملا مع هؤلاء الأسرى وحقوقهم، وذلك بتكوين هيئة دفاع قوية من محامين مشهود لهم بالتطوع والكفاءة والوطنية، و تنظيم مظاهرات فى الخرطوم، ومختلف دول العالم أمام سفارات السودان ومبانى الأمم المتحدة والمنظمات الحقوقية مطالبين بحماية هؤلاء الاسرى و لتحميل نظام الخرطوم مسؤولية أى ضرر يمس حياتهم وحقوقهم وفضح النظام إعلاميا ودبلوماسيا.

يذكر ان حركة تحرير السودان قيادة القائد/ مناوي و حركات المقاومة الاخرى قد وقعت قبل عدة أشهر على اتفاقية تبادل الأسرى، و التى بموجبها سلمت العديد من أسرى النظام للصليب الأحمر، فعلى المجتمع الدولى الضغط على نظام الخرطوم لاحترام هذه الخطوة وتقديرها والتعامل بالمثل تجاه الأسرى الآخرين.

سيبقى المجلس متابعا و راصدا مع المجتمع الدولى حقوق هؤلاء الاسرى، و فضح اعضاء المؤتمر الوطنى وأجهزته التى تسعى الى تضليل الرأى العام المحلى والإقليمي والدولي.

الحرية لجميع الأسرى و السجناء السياسيين و الطلاب و ناشطي حقوق الانسان

مجلس تنسيقية تحالفات المعارضة السودانية بالخارج

٢٨ نوفمبر ٢٠١٥

http://www.slm-sudan.com

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*