تقرير عن الوضع الأمني و عملية السلام في دار فور

اعد فريق العمل الإنساني المكلف من حركة تحرير السودان تقريرا عن الوضع الأمني و عملية السلام في دار فور يغطي الفترة ما بين 15 ديسمير 2016 الي 15 مارس 2017 م.
يقع التقرير في 50 صفحة ، و يشمل 88 محاور اساسية ، تتمثل في استمرار غياب الامن ، و تجليات مظاهر العنف ، و تفاقم الازمة الانسانية ، و مؤشرات و مخاطر المهددات الامنية ، و تداعيات سياسة تحفيز الحكومة السودانية من قبل المجتمع الدولي، و سياسة توطين المستجلبين في دارفور ، و اهدارالحكومة لفرص حلول الازمة ، و تساؤلات حول ارقام القتلي و الموتي بسبب الحرب و منهجية اعداد التقارير الخاصة بالعنف ضد المدنيين ، و غياب منظمات حقوق الانسان و الية لمراقبة العمل الانساتي التي تمثل اصحاب المصلحة
كما حوى التقرير جداول شاملة توضح نوع الانتهاكات في الفترة المعنية حول حوادث القتل العمد بواسطة المليشيات و القوات النظامية ، و الموت بانعدام الامن الغذائي في المعسكرات ، و حالات الاغتصاب و التحرش الجنسي ، و الاصابات بجروح ، و حالات سرقة المواشي و نصب الكمائن و الاعتداءات و الهجوم ، و الاختطاف ، و النزوح و التهجير القسري ، و الاعتقال و الحرق الذي يشمل القري و المزارع و المتاجر
يخلص التقرير في محوره الاخير باصدار جملة من التوصيات و المقترحات العملية التي تساعد او تمكن المهتمين بشان الاوضاع الإنسانية في دار فور من تطوير و تقديم مقترحات أكثر فعالية لمعالجة الوضع.

 

النسخة الانجليزية

النسخة العربية

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*