توزيع منشورات تدعو لمقاطعة الانتخابات داخل مساجد بالخرطوم

الخرطوم 3 أبريل 2015 ـ تفاجأ المصلون في مساجد الخرطوم، بعد صلاة الجمعة، بمنشورات لحملة “إرحل” الداعية لمقاطعة الانتخابات العامة المقررة في أبريل القادم، وزعتها قوى “نداء السودان” على نطاق واسع.
وحمل المنشور عبارة “فلنقاطع انتخابات النظام” التي كتبت ببنط كبير، وفي أعلى المنشور كُتب “قوى نداء السودان” إضافة إلى شعار، بينما حمل أسفل المنشور ما يشبه الخاتم الذي تتوسطه كلمة “ارحل”.

واطلقت قوى “نداء السودان” في فبراير الماضي، حملة “ارحل” لمقاطعة الانتخابات، وأعلنت فتح باب التوقيعات أمام الجمهور، ونظمت المعارضة ندوات في الولايات في اطار الحملة التي تقاومها الحكومة بمنع أنشطة الحملة.

ووقعت المعارضة السودانية، بشقيها المسلح والمدني، في ديسمبر المنصرم، بأديس أبابا، وثيقة “نداء السودان”، التي رفضتها الحكومة بشدة وشنت حملة اعتقالات على موقعيها شملت رئيس تحالف قوى الإجماع الوطني فاروق أبوعيسى والقانوني المعروف أمين مكي مدني، وفرح عقار القيادي السابق بالحزب الحاكم، إلى جانب مدير مكتبه.

وقال شهود عيان لـ “سودان تربيون”، إن مصلين بمساجد الخرطوم، تفاجأوا بكميات كبيرة لمنشورات حملة “ارحل” في باحات المساجد، خاصة في مساجد ضاحية شمبات بالخرطوم بحري.

ولم يلحظ المصلون أي اشخاص وزعوا المنشورات، حيث عمد موزعوها على نثرها داخل باحات المساجد وأمامها.

وترفض قوى المعارضة إجراء الانتخابات في أبريل القادم وتطالب بإرجائها إلى حين تشكيل حكومة قومية تشرف على تعديل الدستور والقوانين، لكن المؤتمر الوطني الحاكم يتمسك بقيامها بحجة أنها استحقاق دستوري.

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*