جرحى واعتقالات في هجمة أخرى على طلاب دارفور في (بحري) و(الأهلية )

 

(االخرطوم / راديو دبنقا – اس . ال . ام )

تجددت يوم الخميس إعتداءات طلاب المؤتمر الوطني على طلاب دارفور في جامعة بحري ، حيث قامت مجموعة منهم بإخلاء الجامعة بالقوة واستهداف طلاب دارفور، مما أسفر عن (6 ) جرحى على الاقل. وفي هذه الاثناء شهدت الجامعة الاهلية هجمة مماثلة على طلاب دارفور، جرح خلالها عددا من الطلاب ، واعتقل جهاز الامن (4) من طلاب دارفو بذات الجامعة (الاهلية) يوم الخميس.
وذكر طالب من جامعة بحري لراديو دبنقا، أن احداث جامعة بحري جاءت على خلفية صدور قرارات من لجنة المحاسبة التابعة لإدارة الجامعة يوم الخميس بفصل 7 من من طلاب المؤتمر الوطني بسبب الإعتداءات التي قاموا بها على الطلاب والأمهات اللائي يعملن في الكافتيريات وعاملات النظافة خلال احتفالات عيد الأم نهاية مارس الماضي. وأضاف أن الشرطة قامت بدورها بمطارة طلاب دارفور بعد خروجهم من الجامعة بالغاز المسيل للدموع ، وتعقبتهم داخل أحياء الكدرو. واوضح إن الهدف من هذه الإعتداءات المتكررة هو تصفية النشاط العام الأكاديمي والسياسي لطلاب دافور.
وفي ولاية سنار إقتحم جهاز الامن جامعة سنار يوم الاثنين K واعتقل ( 33 ) طالبا وطالبة ، وقام في وقت لاحق من نفس اليوم بإطلاق سراح ( 31 ) طالبا وابقى على طالبين منهم رهن الاعتقال. وقال طالب من جامعة سنار لراديو دبنقا ان عملية الاعتقال جاءت بعد مخاطبة احتجاجية اقامها الطلاب داخل الجامعة يوم الاثنين بسبب عدم استلامهم للاعانة المقررة من صندوق دعم الطلاب . واوضح ان افراد جهاز الامن اقتحموا الجامعة بعد المخابطة الاحتجاجية ، وقاموا بمطاردة الطلاب حتي داخل داخلية الطالبات مستخدمين العصي و الغاز المسيل للدموع. واوضح ان جهاز الامن قام خلال المطاردة بإعتقال (33) طالبا و طالبة وتم اطلاق سراح ( 31 ) منهم وابقي علي طالبين من اعضاء رابطة طلاب دارفور بالجامعة رهن الاعتقال ، و الطالبين المعتقلين هما علي ادم حسين و موسي عبد الله من كلية الموارد.
وفي شرق السودان ادانت الحركة الوطنية للتغير جبهة شرق السودان الحملة العنصرية للنظام لتصفية ابناء دارفور في الجامعات والمعاهد العليا في الخرطوم امام الجميع. ووصف الامين للحركة الوطنية للتغير لجبهة شرق السودان هذه الظاهرة ضد طلاب دارفور بأنها خطيرة وذات طابع عنصري ممنهج ، يجب ان يجد الادانة من كل السودانيين. وقال الامين العام لراديو دبنقا انهم في الحركة الوطنية للتغيير يدينون ما اسماه بالتصرف الاجرامي العنصري من نظام رئيسه مطلوب للمحاكمة امام العدالة الدولية.
 

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*