حبس قيادات أهلية في ولاية جنوب دارفور 3 أشهر علي ذمة التحقيق

نيالا 25 فبراير 2016- قررت لجنة امّن ولاية جنوب دارفور سجن، أكثر من 33 من رجالات الإدارة الأهلية لقبيلتي الفلاتة والسلامات لثلاثة أشهر، علي ذمة التحقيق بموجب قانون الطوارئ ، بسبب اشتباههم في التورط بحالة الانفلات التي أوقعت اشتباكات، دامية بين، قبيلتي الفلاتة والسلامات بمنطقة (النضيف) التابعة لمحلية (برام) الأسبوع الماضي .

لقاء بالمصادفة في مناسبة إجتماعية عادية لزعماء قبائل‪(ارشيف)

لقاء بالمصادفة في مناسبة إجتماعية عادية لزعماء قبائل

وأفاد مصدر عليم فضل حجب اسمه ” سودان تربيون ” الخميس، ان لجنة امّن الولاية اعتقلت بموجب سلطات قانون الطوارئ ، العشرات من عمد ومشايخ قبيلتي الفلاتة والسلامات بسبب الاشتباكات التي دارت بين الطرفين وسقط بسببها اكثر 35 شخصا ما بين قتيل وجريح بعيد تبادل اتهامات بسرقة أبقار.

وأوضح أن قانون الطوارئ أجاز للجنة امّن الولاية تجديد حبس المعتقلين لثلاثة أشهر أخري حال دعت الضرورة ،مشيرا الي ان عمد ومشايخ القبيلتين متهمين بالتواطؤ والقصور الإداري في التعامل مع الأزمات الأمنية المتكررة بين الطرفين .

وأضاف ان لجنة التقصي لم تبدأ بعدالتحقيق مع المعتقلين المحبوسين بسجن نيالا الكبير بحي ” كوريا” وقطع بأن لجنة امّن الولاية ستلقي القبض علي أي مسؤول أهلي دارت حوله الشكوك في التورط بالأزمة القبلية.

وبحسب المصدر فان لجنة امّن الولاية دفعت بتعزيزات عسكرية كبيرة للفصل بين القبيلتين بمحليتي تلس و برام – 80 كلم جنوب نيالا – للحيلولة دون تجدد الاشتباكات منوها الي أن لجان امّن المحليات المعنية تراقب الأوضاع بالمنطقة عن كثب وترفع التقارير بصورة راتبه ومستعجلة للجنة امّن الولاية موضحا أن الولاية جاهزة للتعامل مع أي طارئ يحدث .

ووقعت اشتباكات دموية عنيفة بين قبيلتي الفلاتة والسلامات الأسبوع الماضي بمنطقة” النضيف ” التابعة لمحلية ” برام ” حيث تشهد العلاقة بين القبيلتين المتجاورتين توترا منذ أكثر من عامين.

سودان تربيون

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*