حركة تحريرالسودان(مناوي) : تدحض اكاذيب النظام علي لسان سوداكال بموافقة مناوي وجبريل السلام مع الحكومة .

(اس . ال . ام )

وردت في بعض وسائط الاعلام ومنها صحيفة الصيحة  خبراً مفاده “ان جهودا  يبذلها رجل الاعمال ورئيس مجلس ادارة مجموعة سوداكال آدم عبدالله ، افلحت عن موافقة  حركتي تحريرالسودان بقيادة مناوي والعدل والمساواة بقيادة جبريل ابراهيم بتوقيع اتفاق سلام مع الحكومة السودانية . وقال آدم سوداكال الذي يقود مبادرة مع هذه الحركات في اتصال هاتفي من مقر اقامته في لندن ان مناوي وخليل وافقا علي التوصل لتسوية مع الحكومة والتوقيع علي اتفاقية سلام مشيرا الي الجهود التي بذلت حتي تكللت بالموافقة من الحركتين ورفض سوداكال الكشف عن هذا الاتفاق لكنه اكد ان الايام المقبلة سيتم الكشف فيها عن تفاصيل ماتم التوصل اليه ونتائج جهوده مع مناوي وخليل …”

الخبر في مجمله وللقاري منذ الوهلة الاولي يصل الي استنتاج بديهي ومنطقي وهو انه مفبرك ومدسوس من قبل جهاز امن النظام فلا يعقل ان يتم اتفاق مثل الذي ذكر عبر اتصال تلفوني بين الاطراف ، في الوقت الذي تهرب فيه النظام عن دفع استحقاقات العملية السلمية في اديس ابابا عندما حوصر بالموقف التفاوضي القوي من الحركتين المشار اليهما ، وغابت الارادة السياسية لديه بغياب التفويض لوفده وبالتالي انهارت العملية التفاوضية عند عتبة الاجندة فقط . الآن فقط وبعد أن تجرعوا الهزيمة في مناطق شرق الجبل جاءوا  يبحثون عن السلام  عبر الصحف والاخبار المفبركة فعلي رسلكم هذه البداية فقط . ومثل هذه الاخبار لن تثنينا عن مواصلة الحاق الهزيمة بقوات ومليشيات النظام اينما وجدت . وتود حركة تحريرالسودان ان تؤكد الآتي :

* ليس هناك اي اساس لمثل هذه الاخبار وانما هي من نسج خيالهم المريض والمتضرر من عمليات المقاومة الثورية .

* النظام تهرب من استحقاقات السلام في اديس ابابا ويعول علي الحلول الامنية و العسكرية ونحن علي اهبة الاستعداد لكسر شوكتهم وعليهم تحمل مسؤلية خياراتهم وليس مناجاة سلام زائف ومفبرك عبر الصحف .

Your ads will be inserted here by

Easy Plugin for AdSense.

Please go to the plugin admin page to
Paste your ad code OR
Suppress this ad slot.

* الخبر في صياغه وتوقيته قصد به اولاً صرف الانظار عن الهزائم العسكرية لقوات ومليشيات النظام في شر ق الجبل والانتهاكات الواسعة التي ارتكبت هناك من حرق للقري والقتل والتشريد وتدمير مصادر المياه  ومن ناحية اخري قصد النيل من عزيمة الثوارالذين  دمروا متحركات النظام وخاضوا اشرف المعارك واعطوا دروساً لمعني ,, ان تنتصر؟

* علي جموع الشعب السوداني والاخوة الثوار في الجبهة الثورية عدم الالتفات لمثل هذه الترهات التي يحيكها النظام للتشويش وصرف الانظار .

المجد للشهداء وعاجل الشفاء للجرحي

عبدالله مرسال

أمين الاعلام والناطق الرسمي

www.slm-sudan.com

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*