حركة تحرير السودان تدين مقتل الطالب أحمد عبد الماجد عيسى

حركة جيش تحرير السودان/قيادة مناوي
بيان إدانة

وتتوالي الممارسات الغير إنسانية لنظام الإنقاذ ضد الطلاب الذين يطالبون بحقوقهم ويعبرون عن أرائهم ومظالمهم عبر المؤسسات التعليمية مستخدمين العقل والقلم فقط ، ولكن نظام الانقاذ ومليشياته وكيزانه لايستطيعون مواجهة هؤلاء الطلاب بالرد الموضوعي والمنطقي ، بل يستخدمون سياسة التخويف والإرهاب ويبادلون الرد عليهم بالزخيرة الحية والأسلحة البيضاء من سيخ وسواطير وتصفيات جسدية لكل من تكلم الحق ووقف ضد الظلم والطغيان.
لقد فقدت القاعدة الطلابية مساء أمس الجمعة العشرون من شهر نوفمبر ، الشهيد الطالب أحمد عبد الماجد عيسى مهاجر (الحاج) ، من أبناء مدينة نيالا ، والشهيد طالب بجامعة السلام بمدينة المجلد ، كلية الهندسة قسم هندسة النفط ، حيث استشهد الطالب في عملية خيانة بشعة مجردة من الإنسانية والخلق السوداني ، حيث وجد الشهيد مقيد الأيادي والأرجل وظهور علامات وآثار التعزيب والضرب بطريقة وحشية للغاية .
حركة جيش تحرير السودان تدين الاعتداء المستمر والمخطط والممنهج ضد الطلاب الأبرياء الذين يعبرون عن أفكارهم بالنقاش المنطقي وتبادل الآراء من أجل الوصول إلى فكرة موحدة تخرج هذا الوطن من النفق المظلم الذي كان النظام هو السبب الرئيسي فيه ، و الحركة ترسل  تعازيها الحارة الي أسرة الفقيد وتدعو الله أن يلهمهم الصبر و السلوان ووعدا من الحركة أن دم الفقيد لن يذهب هباءا منثورا ولن يتم الصمت عليه.
الرحمة و الغفران لشهدائنا الأبرار
وعاجل الشفاء لجرحانا
والكفاح المسلح مستمر

محمد حسن هارون
الناطق الرسمي للحركة
21/11/2015

http://www.slm-sudan.com

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*