حركة تحرير السودان ترحب بموقف مجلس الصحوة.

حركة تحرير السودان ترحب بموقف مجلس الصحوة.

منذ تأسيسها ظلت حركة تحرير السودان تقاتل من أجل وحدة السودان على أسس من العدالة والديمقراطية فكان ولا زال نظام الانقاذ القابض على مفاصل الدولة لحساب فئة قليلة هو العدو الحقيقي للشعب السوداني ولذا وجهت الحركة نداءات متكررة فى مناسبات كثيرة إلى أبناء السودان إلى وحدة الصف ونبذ الخصومة بينهم وخصّت الحركة النداء إلى أبناء دارفور دون استثناء إلى نبذ الفرقة والاقتتال بينهم وتوجيه كل القدرات العسكرية والمدنية صوب المركز الظالم من أجل رد المظالم وبناء دولة السودان على أسس تسع الجميع.

بناءاً على هذا الموقف المبدئي حركة تحرير السودان ترحب بالبيان الصادر من مجلس الصحوة حول وحدة أبناء السودان عامة وأبناء دارفور بصفة خاصة وتوحيد الجهود لمواجهة الهيمنة التي يمارسها النظام فى الخرطوم وتاكيداً لهذا الموقف المبدئي فقد أصدرت الحركة مؤخراً بياناً ناشدت أبناء دارفور بصفة خاصة للتصدى لظلم المركز.

إنّ نظام الإنقاذ منذ استيلائه على السلطة انتهج سياسة فرق تسد من أجل البقاء وقد مارس النظام هذه السياسة العنصرية بأبشع صورة فى دارفور تحت مسمى الزرقة والعرب فجلب بذلك دماراً هائلاً فى الإقليم ولكن سياسة الخداع والغش لن تستمر إلى ما لا نهاية فلا بدّ أن يأتي يوماً فيه يدرك أهل الإقليم العدو الحقيقى فمرحباً بموقف مجلس الصحوة وتدعو الحركة كافة أبناء إقليم دارفور بقطاعاتاتهم وروابطهم وتنظيماتهم المختلفة بإتخاذ موقفاً موحداً تجاه سياسات النظام الجائرة كما تدعو الحركة الذين يقاتلون أهلهم نيابة عن النظام فى الخرطوم ندعوهم بأن يحذو حذو مجلس الصحوة والحركة لن تدخر جهداً فى توحيد أبناء دارفور والقتال معهم من أجل استرداد الحقوق.

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار
وعاجل الشفاء لجرحانا
محمد حسن هارون
الناطق الرسمي لحركة تحرير السودان.
الأول من يونيو2017م

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*