حركة تحرير السودان قيادة مناوى توجه نداءً إلى قبيلتى المساليت والفلاتة بمحلية قريضة

بسم الله الرحمن الرحيم
حركة تحرير السودان قيادة مناوى
توجه نداءً إلى قبيلتى المساليت والفلاتة بمحلية قريضة.
تُعرب حركة تحرير السودان”مناوى” عن بالغ أسفها للأحداث التى تجرى الآن فى محلية قريضة بين الأهل من قبيلتى المساليت والفلاتة، والتي تدور أحداثها فى قرية سعدون وقرى أبيض وقرية دكة وحرق قرى أخرى والذى أفضى إلى أحداثٍ دامية ومؤسفة راح ضحيتها العديد من أبناء القبيلتين بين قتلى وجرحى، وهو أمر لا يستفيد منه كلا الطرفين سوى المزيد من المعاناة وتوطين عدم الإستقرار واللاسلم فى ديارهما.
ولذا تناشد الحركة الطرفين المتحاربين أن يُحكما صوت العقل وأن يكفا الأذى عن بعضهم البعض وأن يوقفا فوراً الإقتتال غير المبررالذى يجرى بينهما، وأن يتذكرا أواصر القربى ووشائج الجيرة وحسن التعايش الذى ظل يُميز حياتهما منذ القدم، وأن لا يتيحا الفرصة لحكومة المؤتمر الوطنى التى ظلت تُمعن فى تمزيق النسيج الإجتماعى لأهل دارفور وتشتيت كلمتهم ودق أسافين الفرقة والخصومة والعداوة بين صفوفهم، ويكفى ما ظل يُعانيه إقليم دارفور وأهله من عنت وإصرار نظام المؤتمر الوطنى ومليشياته على توطين سياسة القتل وزرع الفتن بين قبائل الإقليم وتنفيذ برنامج الإبادة الجماعية والتطهير العرقى فى مرحلته الثانية، وذلك بأن يجعل قبائل دارفور تقتتل وكأن الأمر مجرد صراع قبلى محض، ولم تتدخل هى فيه بإذكاء وتأجيج نيرانه.
كما نتمنى من الأهل فى المحلية ألا ينساقوا وراء دعاوى والى ولاية جنوب دارفور الذى زار المنطقة وحاول تبرير الأحداث وفق ما يرضى أولياء نعمته فى الخرطوم، محاولاً تبرئة نظام الإبادة الجماعية والتطهير العرقى من جرائمه التى ظل يرتكبها فى دارفور.
نكرر مناشدتنا للأهل فى دارفور خاصة وباقى السودان عامة أن يتوخوا الحذر وألا ينساقوا خلف شيطان النظام الذى يتربص بهم.
نسأل الله أن يتقبل الشهداء ويشفى الجرحى.
الدكتور الريح محمود
نائب رئيس حركة تحرير السودان”مناوى”

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*