حركة جيش تحرير السودان/قيادة مناوي بيان إدانة

مواصلة لاعمالها القمعية وسلوكها العنصري ضد طلاب دارفور اعتدت مليشيات النظام نهار هذا اليوم علي مخاطبة أقامتها طلاب دارفور بجامعة السودان موضوعها الرئيسى هو المشاكل التي يعانيها الطلاب من تسجيل وسكن والإشكالات الكثيرة التي تواجههم من قبل إدارة الجامعة ، وأثناء ذلك تهجمت عليهم مجموعة مكونة من طلاب المؤتمر الوطني وعناصر من جهازى الأمن والشرطة مستخدمين الأسلحة البيضاء والذخيرة الحية في سلوك عنصري بربرى وغير إنساني ضاربين بأرض الحائط حرية التعبير التي كفلها الدستور وحقوق الإنسان.
وأصيب عدد من الطلاب منهم:
1 – الصادق شمين عبدالله / الامين الإعلامي للرابطة.
2- الربيع عبد المنعم / رئيس الرابطة.
3- مكي هارون / مقرر الرابطة.
وهنالك بعض الطلاب مفقودين لم يتم التعرف حتي الآن علي اماكن تواجدهم.
تدين الحركة مثل هذه الهجمات الغير إنسانية ضد الطلاب العزل و الذين يطالبون بابسط حقوقهم ويعبرون عن أرائهم ومظالمهم عبر مؤسساتهم الشرعية
ونؤكد أن القمع وقهر الطلاب لن يزيد جماهير االطلاب إلا قوة وصمود واصرار على النضال
الرحمة و الغفران لشهدائنا الأبرار
وعاجل الشفاء للجرحي
والكفاح الثوري مستمر وأنها لثورة حتي النصر
محمد حسن هارون ( أوباما).
الناطق الرسمي للحركة.
2015/11/17
11040372_10153340185596939_4009621428917902648_n
12246834_10153340185731939_1356078675765019788_n
12250033_10153340185651939_2381513510231446142_n

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*