حركة جيش تحرير السودان ( مناوي ) تدين اغتيال الطالب احمد عبدالماجد عيس مهاجر وتدعوا الي تصعيد حملة دولية ضد استهداف ابناء دارفور

مواصلة لمسلسل القتل والاغتيالات التي ظلت تمارسها إصابة الخرطوم ضد ابناء دارفور هاهي أيادي النظام الآثمة تمتد للاخ المهندس احمد عبدالماجد عيس مهاجر من ابناء مدينة نيالا طالب بجامعة السلام كلية هندسة حيث وجد الشهيد مقيد الأيادي والأرجل وظهور علامات وآثار التعزيب والضرب مما ادى الي استشهاده بطريقة وحشية للغاية وإزاء هذا الحادث المفجع المتكرر تؤكد الحركة بان دم الشهيد لن تروح هدراً وتعاهد شعبها علي مواصلة النضال والثأر من هؤلاء القتلة ونظامهم كما تطالب الحركة المجتمع الدولي وكل اصحاب الضمائر الحية بتصعيد حملة دولية واسعة لحماية ابناء دارفور وان النظام بسلوكه هذا يبرهن انه مازال يتمترس في الحلول الأمنية ولا يريد حلاً سياسياً يفضي الي دولة المواطنة المتساوية بلا تمييز عنصري وقتل وتشريد
تترحم الحركة علي روح الشهيد المهندس احمد عبدالماجد عيس مهاجر كما تواسى أسرته ورفاقه واهله في هذا الفقد العظيم

عبدالله هارون
امين الشئون الاجتماعية حركة تحرير السودان قيادة مناوي

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*