حركة / جيش تحرير السودان ” مناوي” تفضح أكاذيب حكومة البشير حول إعلانها وقف إطلاق النار.

حركة / جيش تحرير السودان ” مناوي” تفضح أكاذيب حكومة البشير حول إعلانها وقف إطلاق النار.
ظلت حكومة البشير تُعلن وقفاً للعدائيات تنشره في وسائل الإعلام وعندما يكون هناك لقاءات مع المبعوثين الدوليين، ولكن رغم كثرة إعلاناتها بوقف العدائيات إلا أنها ظلت تقصف القرى في دارفور وتُسير متحركات الجنجويد إلى المناطق المختلفة في دارفور بقصد النهب وإثارة الرعب والذعر بين مواطني دارفور، مما يؤكد إتهامنا لها بأنها لا تسعى إلى إحلال السلام في دارفور، بل تسعى لتأجيج الأوضاع والإستمرار في مخططها الرامي إلى طرد المواطنيين من أراضيهم وإحلال آخرين فيها وفي ذات الوقت تخدع الرأي العام السوداني والمجتمع الدولي بالإعلان المتكرر لوقف العداييات.
فمواصلة لمنهجها القديم المتجدد وممارسة الأعمال القمعية وترويع الآمنيين في ديارهم أرسلت حكومة البشير متحركاً كبيراً مدعوماً بطائرات الهالكوبتر والسيارات ذات الدفع الرباعي المزودة بالأسلحة الثقيلة إلى مناطق دونكي الوخايم ودونكي الحوش ودونكي بعاشيم وحتى وادي هور والهدف وراء ذلك هو نهب مواشي الرعاة المواطنيين وسرقة ممتلكاتهم .
نحن في حركة جيش تحرير السودان نؤكد ان النظام ظل يستغل وقف العدائيات الذي قامت الحركة بتوقيعه مع اليوناميد قبل ايّام لتمرير المخططات اللا أخلاقية التي هي سلوك أساسي للنظام وضمن دستوره ولوائحه إلا أننا سنظل نكشف مخططات الحكومة الخادعة وسنكون لها بالمرصاد حتى نُفشِّل كل مخططاتها الرامية إلى إستدامة العنف في دارفور والمناطق الأخرى، وسنستمر في فضح أكاذيبها المستمرة والتي تدعي فيها وقف العداييات.

المجد والخلود لشهدائنا الأبرار
وعاجل الشفاء لجرحانا الأشاوس
والكفاح الثوري مستمر

محمد حسن هرون
الناطق الرسمي للحركة
10/5/2017

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*