حزب الموتمر السوداني: نعرب عن قلقنا البالغ على مصير ما يفوق ال 3000 لاجيء سوداني لا زالوا بالمملكة الأردنية

( اس.ال.ام ) 18/12/2015

              حزب المؤتمر السوداني

بيان حول جريمة ترحيل اللاجئين السودانيين من الأردن

قامت السلطات الأردنية صباح اليوم الجمعة الموافق 18 ديسمبر 2015 في البدء في ترحيل 800 من طالبي اللجوء السودانيين و ذلك في أعقاب صدامات شهدتها العاصمة الأردنية عمان إثر إعتداء قوات الأمن الأردني على اللاجئين السودانيين اللذين نقلتهم بالقوة الجبرية صباح الأربعاء الماضي 16 ديسمبر 2015 من أمام مفوضية شؤون اللاجئين الى منطقة صناعية بالقرب من مطار عمان الدولي مستخدمة القوة المفرطة و قنابل الغاز المسيل للدموع مما أدى الى مقتل أحد اللاجئين السودانيين وسط تعتيم إعلامي بالغ.

إننا في حزب المؤتمر السوداني نعرب عن صدمتنا البالغة و استنكارنا المغلظ للجريمة التي قامت بها السلطات الأردنية بالإعتداء على اللاجئين السودانيين و ترحيلهم قسراً الى الخرطوم في جريمة بشعة تخالف القوانين و الأعراف الدولية، كما اننا نحمل النظام السوداني مسؤولية ما حدث، فهذا النظام المجرم شرد أبناء و بنات السودان في كل بقاع الأرض بنشر الحروب الأهلية و مطحنة الفقر و القهر و الإرهاب فصار خيار أبناء و بنات السودان هو الفرار الى حيثما ساقتهم الأقدار متحملين في ذلك مخاطر مهولة و متعرضين إلى صنوف من الذل و الهوان.

إننا في حزب المؤتمر السوداني نود أن نعرب عن قلقنا البالغ على مصير ما يفوق ال 3000 لاجيء سوداني لا زالوا بالمملكة الأردنية، كما أننا نناشد كل منظمات و ناشطي حقوق الإنسان في داخل و خارج السودان، و نناشد كافة القوى السياسية بالبلاد أن تقف صفاً واحداً من أجل حماية اللاجئين السودانيين اللذين قامت السلطات الأردنية بترحيلهم إلى الخرطوم فهم يواجهون الآن خطراً بالغاً على أيدي زبانية نظام لا يتورع في ارتكاب أبشع الجرائم في حق مواطني و مواطنات البلاد.

إعلام حزب المؤتمر السوداني
18 ديسمبر 2015

http://www.slm-sudan.com

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*