ذكاء الشيخ..!

 

شمائل النور

(اس . ال . ام )

منتصف هذا العام الذي يوشك على طي أيامه،أعلن الشيخ القبلي وحليف الحكومة موسى هلال موقفاً جديداً قلب الطاولة في تحالفاته مع الحزب الحاكم،الجميع قرأ الموقف على أساس أنه تمرد على الدولة باستثناء أجهزة الدولة التي لم يهن عليها أن تقرأ هذا الموقف الواضح تمرداً،وقالتها صراحة أنها لا تستطيع إطلاق صفة متمرد على هلال لأنه لم يشهر السلاح بعد في وجه الدولة،رغم أنه تنحى جانباً وخصص لنفسه أراض محررة واحتمى بها واكتسب المزيد من الثقل من حلفاء الحكومة نفسها وذلك خلال أشهر معدودة.

موسى هلال الذي رفض البرلمان إسقاط عضويته في الوقت الذي أسقط فيه عضوية غازي صلاح الدين ها هو اليوم يمهل الحزب الحاكم بجميع مؤسساته فترة محددة بتاريخ ربما يعلمه الطرفان،إنذار، المفهوم منه إما أن يستجيب المركز لمطالب هلال المتمدد أو أن يشرع هلال في خياراته الأخرى والتي هي جاهزة تماماً وهو يعلم كيف أن المركز يخشى هذه الخيارات..إبقاء الحزب الحاكم على المناصب التي يشغلها هلال رغم قيادته فصيل جديد بموقف جديد هو في مجمله ليس في صالح الحزب الحاكم لا يُمكن النظر إليه فقط على أساس أن غيمة صيف وسرعان ما تنقشع وإن كانت فأي نوع من التسوية يُمكن أن تكبح طموح الشيخ القبلي المتمدد،وهل بالأساس الحزب الحاكم لا يستطيع فعلاً السيطرة على هلال وإرجاعه إلى مساره،هل خرج شيخ هلال من اليد بشكل كامل وهل التصريحات الأخيرة المنسوبة لمسؤول ملف دارفور أمين حسن عمر تمثل رأي الحزب الحاكم.

الراجح أن هلال خرج بعتاده ليجس نبض المركز وليتحسس مدى ثقله وتأثيره والأهم من ذلك ربما أدرك هلال أن نهاية وشيكة تنتظر حاضنه وأراد الخروج مبكراً لقراءة إمكانية أن يستوعبه الطرف الآخر “حركات دارفور” حال وقع أي شكل من أشكال الانهيار أو اقتربت النهاية.فعلياً سارع الرجل إلى التوقيع على مذكرة تفاهم بينه والحركة الشعبية أحد مكونات الجبهة الثورية وألحقها بأخرى بينه وحركة العدل والمساواة رغم أنه هو الشريك الأساسي في كل اتهام توجهه حركات دارفور المسلحة بالقتل التشريد واللجوء والنزوح،فكيف إذن تمد هذه الحركات يدها لعدو الأمس واليوم وهذا السؤال ربما ليس من الضروري الإجابة عليه لا من قبل الحركات ولا من قبل موسى هلال..الآن الذي يكسب هو الشيخ موسى هلال،على أقل تقدير هو يقف في مسافة شبه متساوية من جميع الأطراف المركز والجبهة الثورية،ينذر ويساوم هذا ويتفاهم ويوقع مع ذاك وسيظل الشيخ على هذا الوضع إلى أن تتضح له الرؤية بشكل كامل ليحتفظ بمكانته في أي مرحلة مقبلة.

nerve.7@hotmail.com

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*