زعيم الأمة الصادق المهدي : ديوننا لدى الإنقاذ 6 ملايين دولار والحكومة لم تدفع سوى 6%

في خطاب بمناسبة عيد ميلاده : ” رحم السودان الآن يحمل جنين النظام الجديد”

قال رئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي إن دين الحزب على حكومة الإنقاذ يساوي 48 مليون جنيه، مايعادل 6 ملايين دولار، وفقاً لتقديرات رئيس اللجنة الاقتصادية في المكتب السياسي الصديق الصادق في مارس 2014.

وأشار إلى أن الحكومة تركت الأمر معلقاً وصارت تدفع للحزب على فترات ما جملته 3 مليارات جنيه (بالقديم)، وسربت لأنصارها أن هذه مساعدات لحزب الأمة، “تشويهاً لموقفنا كأنه اشترانا”، وأضاف “الحكومة لم تدفع سوى 6% من أصولنا المصادرة” وطالب بإرجاع هذه المبالغ.

وحول الوضع الراهن بالسودان قال المهدي في خطاب بمناسبة عيد ميلاده “إن رحم السودان الآن يحمل جنين النظام الجديد وقد نما في هذا العام”، مشيراً إلى شكوى مدعية المحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودة من عدم قيام مجلس الأمن بواجبه في إحضار المتهمين في الحكومة السودانية للعدالة، وهددت بوقف تحقيقاتها في دارفور.

ودافع عن “إعلان باريس” الذي وقعه مع الجبهة الثورية في أغسطس الماضي، وقال إنه الأب الشرعي لاتفاقية الحوار الوطني والدستوري الموقع بين كافة الأطراف السودانية في سبتمبر الماضي بإشراف رئيس اللجنة الأفريقية رفيعة المستوى ثابو أمبيكي، كما أنه الأب الشرعي لـ”نداء السودان” الموقع في أديس أبابا في 3 ديسمبر الحالي.

وانتقد المهدي ردة فعل الحكومة على “نداء السودان” واعتقال إثنين من موقعيه “أمين مكي مدني وفاروق أبو عيسى”، وفرح عقار الذي وقع على “إعلان باريس”.

وكالات

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*