سلطات الأمن بمطار الخرطوم تمنع قيادات معارضة من المغادرة لباريس

منعت سلطات الأمن بمطار الخرطوم، قياديين في المعارضة السودانية من مغادرة البلاد إلى باريس، عن طريق القاهرة.

وقال رئيس حزب المؤتمر السوداني “المعارض” إبراهيم الشيخ-في بيان صحفي اليوم الأحد-“عقب إكمال إجراءات سفري من مطار الخرطوم إلى القاهرة ومنها إلى باريس وعند البوابة التي يرابط فيها جهاز الأمن، تم استلام جوازي ومصادرته، وإفادتي بأني ممنوع من السفر بأمر الجهاز، وعلي الحضور إلى استعلامات الجهاز في الأيام القادمة لاستلام الجواز”.

وأشار رئيس حزب المؤتمر السوداني، إنه لم يمض على إبقاء مجلس حقوق الإنسان بجنيف على السودان في “البند العاشر” إلا ساعات، حتى عاد جهاز الأمن إلى سيرته في انتهاكات حقوق الإنسان وعدم احترام الدستور والقانون.

كما منعت السلطات الأمنية بمطار الخرطوم، أمس /السبت/، القيادي البارز بالحزب الشيوعي السوداني، صديق يوسف، من مغادرة البلاد إلى القاهرة.

وقال تحالف قوى الإجماع الوطني بالسودان- في بيان صحفي له اليوم- “أن عناصر جهاز الأمن والمخابرات بمطار الخرطوم قامت باعتراض القيادي بالحزب الشيوعي وقوى الإجماع ونداء السودان، صديق يوسف، ومنعه من السفر ومصادرة جواز سفره”.

وأكد تحالف المعارضة السودانية، إصراره على تصعيد وتيرة مواجهة النظام بمختلف أساليب المقاومة السلمية من أجل إسقاطه .

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*