صحافي مُهتم بالجماعات الدينية يتلقى تهديداً بذبحه على طريقة داعش

زوجته تعرضت لمحاولة اغتيال بواسطة مجهولين

02-04-2015 05:16 PM

الراكوبة – الخرطوم تلقى الصحافي “الهادي محمد الأمين” الخبير في شؤون الجماعات الاسلامية، تهديدا بذبحه وفصل رأسه عن جسده على طريق (داعش). في وقت نجت فيه زوجته الصحفية “صباح أحمد” من محاولة اغتيال فاشلة، بعدما حاول مجهولون دهسها بعربة صالون بالكلاكلة.

وعلمت (الراكوبة) من مصادر ماذونة أن الصحافي “الهادي محمد الأمين” الخبير في شؤون الجماعات الاسلامية تلقى تهديدا بالقتل والذبح، وذلك من خلال مكاملة هاتفية مجهولة المصدر، وردت الى هاتفه النقال، دون ان يظهر رقم المتصل، على نحو ما يحدث في طريقة الـ “رقم خاص”.

وقالت المصادر أن “المتصل” طالب الصحافي الهادي محمد الامين بعدم تناول اخبار الجماعات الدينية، لان تغطيته تضر العمليات “الجهادية” التي يقوم بها شباب “الجماعات المجاهدة”.

وحذر “المتصل” الهادي الامين من نشر اخبار “الجهاديين والإسلاميين المشاركين في العمليات العسكرية في الدول العربية والاجنبية وفي بعض المناطق الافريقية. وطالبه بالابتعاد عن الكتابة الصحفية حول الجماعات الاسلامية.

في وقت شرع الهادي محمد الامين في تحريك اجراءات قانونية “ضد مجهول”، وذلك لحماية نفسه من السيناريوهات المتوقعة، خصوصا بعدما أفلتت زوجته الصحافية “صباح أحمد” من محاولة اغتيال فاشلة، بعدما حاول مجهولون دهسها بعربة صالون بالكلاكلة.

وقالت المصادر لـ (الراكوبة) إن الصحافية “صباح احمد” تعرضت لمحاولة اغتيال بالكلاكلة بعدما تعمدت عربة يستغلها مجموعة من الاشخاص دهسها، قبل تنجو من ذلك، بالانحراف بعيدا عن مسار العربة، الامر الذي جعل بعض المارة يحاولون مطاردة الجناة، دون جدوى. ولفتت المصادر الى ان “صباح” تنشط ايضا في نشر اخبار الجماعات الدينية، بجانب ان عملها اوجد لها عداءً مع بعض المكونات السياسية والدعوية.

وسبق ان تلقى الهادي الأمين تهديدا، من قبل شخصية مرتبطة بتنظيم القاعدة وتنظيم (داعش)، بحجة ان الأمين يترصده بالمقالات الناقدة.

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*