طلاب المؤتمر الشعبي: طلاب الوطني غير مؤهلين أخلاقياً للحديث عن نبذ العنف والاستقرار الأكاديمي وهم يواصلون اعتداءاتهم البربرية ليس على الطلاب وحسب بل واعتدوا على الأساتذة

( اس.ال.ام ) 5/12/2015

                  بسم الله الرحمن الرحيم
      الحركة الإسلامية الطالبية – ولاية الخرطوم
                         بيان مهــم
“وإني كلما دعوتهم لتغفر لهم جعلوا أصابعهم في آذانهم واستغشوا ثيابهم وأصروا واستكبروا استكبارا ”

الإخوة الطلاب :
ظلت الحركة الإسلامية الطالبية طوال عهدها منارة للفكر ومشكاة للوعي,  ترفد الساحة الطالبية بخطابها التجديدي  وممارستها التنظيمية الرشيدة بنهجها السلمي اتباعاً لوسائلها من حوار ومناظرة و مناقشة للرأي الآخر بالحسنى ويشهد لها بذلك المجتمع الطالبي كافة.

جماهير الطـلاب:
لقد شهدت الساحة الطالبية خلال الأسابيع الماضية جملة من الأحداث المتناقضة ؛ ففي الوقت الذي مدت فيه الحركة الإسلامية الطالبية يدها بيضاء للعمل في (الآلية الطلابية للحوار الوطني) من أجل تحقيق تطلعات المجتمع الطالبي من تجفيف لمصادر العنف و تحقيق استقرار أكاديمي و ترقية للخطاب السياسي ليرتفع فوق الإسفاف والهتر عبر نقاش يحترم عقول الطلاب؛ خرج علينا طلاب المؤتمر الوطني باعتداءات متكررة على تنظيمات سياسية و روابط اجتماعية وعلى منابر الحركة الإسلامية الطالبية وذلك بإشهار السلاح الناري داخل منبر الحركة في جامعة أم درمان الإسلامية – كلية التربية و اعتقال الأخ حافظ عبدالرحمن واقتياده إلى مكان مجهول وضرب واحتجاز لبعض عضوية الحركة بجامعة الزعيم الأزهري واعتداءات بالسيخ والملتوف والسواطير و السلاح الناري على منبري الحركة بكلية علوم الاتصال يوم الثلاثاء  1 ديسمبر و المجمع الجنوبي يوم الأربعاء 2 ديسمبر بجامعة السودان مما أدى لإصابة أكثر من 9 من عضوية الحركة بينهم ثلاث إصابات خطيرة بالإضافة إلى إصابات متعددة بين الطلاب.

الطـلاب الشرفـاء:

بعد هذه الاعتداءات المتكررة والمستفزة ظللنا في الحركة نبذل الجهد لاحتواء الأمر عبر الأطر التي ارتضيناها إلا أن طلاب الوطني خرجوا علينا ببيان كذب أنكروا فيه الحقيقة وجحدوا بها واستيقنتها أنفسهم ظلماً و علوّاً مؤكدين بذلك أن الكذب و النفاق و الافتراء و الاعتداء نهج لم يتخلوا عنه بعد بل و تتبناه المؤسسات في أعلى مستوياتها و ليس انحرافاً و تفلّتاً كما كانوا يدّعون خلال الحوادث الماضية.

Your ads will be inserted here by

Easy Plugin for AdSense.

Please go to the plugin admin page to
Paste your ad code OR
Suppress this ad slot.

الطـلاب الأمـاجـد:

إن طلاب الوطني غير مؤهلين أخلاقياً للحديث عن نبذ العنف والاستقرار الأكاديمي وهم يواصلون اعتداءاتهم البربرية ليس على الطلاب وحسب بل واعتدوا على الأساتذة واقتحموا مكاتبهم في كلية التكنولوجيا بجامعة السودان وبجامعة الزعيم الأزهري ومن قبل في جامعة الخرطوم في سلوك لا يمت إلى الإسلام _الذي يدعون كذباً أنهم ينتسبون إليه حركةً _بصلة، ولا إلى أخلاق وأعراف الشعب السوداني.

عليه وبناءً على ما تقدم نؤكد الآتي:
1. مطالبتنا بإطلاق سراح الأخ حافظ عبد الرحمن أبكر الطالب بكلية التربية – جامعة القرآن الكريم.
2. مقدرتنا الكاملة على حماية عضويتنا ومنابرنا بالجامعات بعد اتضاح تواطؤ مؤسسات الأمن والسلامة بالجامعات.
3. مطالبتنا للجهات المختصة بإغلاق ما يسمى بالدور والوحدات الجهادية داخل الجامعات باعتبارها المصدر الرئيس للعنف.
4. تجميد نشاط الحركة في الآلية الطلابية للحوار الوطني وإيقاف أي عمل مشترك مع طلاب المؤتمر الوطني حتى يحين الوقت الذي نراه مناسباً لذلك.

فلسنا بطيرٍ مهيض الجناح ** و لن نستذل و لن نستباح

                       
    إعـلام الحركة
5ديسمبر 2015م

http://www.slm-sudan.com

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*