قلق وسط نازحي جنوب دارفور من قرار ” سودنة “العمل الطوعي”

 

(صحف ومواقع – اس . ال . ام )

 

نيالا 25 ديسمبر 2014 – أبدى نازحو ولاية جنوب دارفور قلقهم من إعتزام مفوضية العون الإنساني ” سودنة” العمل الطوعي لتقديم المساعدات الانسانية لمعسكرات النازحين بالولاية كبديل للمنظمات الأجنبية ،التي ظلت توفر الخدمات الاساسية والمعينات الانسانية للنازحين لأكثر من عشرة سنوات .

وإتخذت مفوضية العون الإنساني بالولاية إجراءات لحصر المنظمات الأجنبية العاملة في الحقل الإنساني تمهيدا لاستبدالها بالمنظمات الوطنية في توفير المعونات الغذائية اعتبارا من مطلع العام المقبل .

وقال نائب الأمين العام للنازحين و اللاجئين بدارفور آدم عبدالله جمهوري لـ” سودان تربيون ” الخميس ،ان النازحين يرفضون جملة وتفصيلا ما تصبو اليه المفوضية وطرد المنظمات الاجنبية التي ظلت تقدم المعونات الانسانية والخدمات الاساسية للنازحين طيلة العشرة سنوات الماضية مشيرا الي ان الهدف من ابعاد المنظمات هو تجويع النازحين وتفريغ المعسكرات وتعريض الارواح عمدا للخطر منوها الي ان المنظمات الوطنية ليس لديها أية إمكانات لتوفير العون.

Your ads will be inserted here by

Easy Plugin for AdSense.

Please go to the plugin admin page to
Paste your ad code OR
Suppress this ad slot.

وأضاف آدم ان المفوضية دوما تهدف الي تفريغ معسكرات النزوح بطريقة او اخري مشيرا الي ان مفوضية العون الإنساني لم تستطيع دخول بعض المعسكرات وعلي رأسها معسكر “كلما” ، شرق نيالا طيلة العشرة سنوات بسبب فقدان الثقة بين النازحين والمفوضية والمنظمات الوطنية، منوها الي ان العديد من المنظمات الوطنية تابعة للأجهزة الامنية .

ونقل المركز السوداني للخدمات الصحفية ، الاربعاء ، ان ولاية جنوب دارفور شرعت في اجراء حصر شامل للمنظمات الأجنبية العاملة في الحقل الإنساني تمهيدا لسودنة العمل الطوعي كبديل للمنظمات الأجنبية ابتداء من مطلع العام المقبل .

وأفاد المركز بحسب مفوض العون الإنساني بالولاية جمال يوسف انه تم توجيه المنظمات الوطنية لتغطية 50% من النقص الغذائي الذي يعاني النازحين منه بعد تخفيض برامج الغذاء العالمي WFP حصة الغذاء بنسبة 30% مبينا ان المفوضية قطعت شوطا كبيرا في عملية حصر المنظمات الأجنبية العاملة بالولاية وتدوين بيانات متكاملة عنها للدخول مباشرة في عملية السودنة مضيفا ان الولاية بذلت جهود مقدرة لتوفير المعينات اللازمة لسد حاجة العائدين .

 

 

 

 

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*