قوي نداء السودان تتمسك بعدم التوقيع علي خارطة الطريق

‎اس.ال.ام. صوت الهامش

تواصلت يوم امس السبت 18 يونيو 2016م بالعاصمة الأثيوبية أديس أبابا اجتماعات قيادات من قوى نداء السودان حول عدد من قضايا الوضع الراهن ، وأعلن حزب المؤتمر السوداني تمسك قوي نداء السودان بعدم التوقيع علي خرطة الطريق .
ورفضت حركةالعدل والمساواة وتحرير السودان بقيادة مني مناوي والحركة الشعبية-شمال وحزب الأمة القومي بزعامة الصادق المهدي، التوقيع على خريطة طريق دفعت بها الوساطة الأفريقية في مارس الماضي ، بينما وقعت عليها الحكومة منفردة.
وقال الناطق الرسمي باسم حزب المؤتمر السوداني محمد حسن عربي في تعميم صحفي أطلعت عليه ( صوت الهامش ) أن الإجتماع أعلن موقفه من خارطة الطريق وشدد على أنه لم يطرأ أي عامل جديد يحمل قوي نداء السودان على إعادة النظر في القرار السابق القاضي برفض التوقيع على خارطة الطريق ما لم تاخذ في الاعتبار رؤية قوى نداء السودان .
وأضاف أن إجتماع قوي نداء السودان نقل رؤيته للمبعوث الأمريكى دونالد بوث الذي اجتمع مع قادة نداء السودان للتباحث حول مسار العملية السلمية التى توقفت في محطة خارطة الطريق.
‎ويبذل مبعوث الرئيس الأميركي للسودان دونالد بوث ضغوطات في الفترة الأخيرة على التحالف الذي يضم مجموعة من الأحزاب السياسية والحركات المسلحة لإنجاح خطة إمبيكي التي وقّعت عليها الحكومة السودانية من طرف واحد.
وأبان عربي ان رئيس حزب المؤتمر السوداني التقي بالمبعوث الأمريكى في لقاء ثنائي تناول فيه موقف حزب المؤتمر السوداني من خارطة الطريق بالتفصيل حيث أحاط الدقير للمبعوث الأمريكى بأن هذه الخارطة وضعت مساراً مختلفاً للعملية السياسية بعيداً عن مسار القرارين 456 و 539 ، كما انها لم تهتم بالشروط المعلنة من المعارضة للإنخراط في حوار جدى ومن ثم فإن قرار الحزب هو التمسك بقرار رفض التوقيع عليها .
وأشار التعميم أن الاجتماع بحث أيضاً قضايا القصف الجوي المتزايد على المدنيين في دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق وقضية المعتقلين السياسيين وعلى رأسهم الطلاب/ات بالإضافة إلي عدد من قضايا الراهن السياسي واتفق الجانبان على مواصلة التشاور حول قضايا الإهتمام المشترك.

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*