قيادي في المؤتمر الشعبي فى دفاعه عن الحوار مع المؤتمر الوطنى : ربنا سبحانه وتعالى حاور ابليس , رغم علمه ان ابليس لن يقتنع ولن يثوب.

 

د.بشير آدم رحمة : فى انتخابات عام 2010 ألبس المؤتمر الوطنى عناصر من جهاز الامن زي الشرطة وقاموا باستبدال الصناديق في الليل.

(الراكوبة – اس . ال . ام )

حوار عبدالوهاب همت


أمين العلاقات الخارجيه في المؤتمر الشعبي : يقول ناس المؤتمر الوطني غيروا صناديق الاقتراع بعد أن ألبسوا عتاصر الامن زي الشرطة:

حول تشبث حزب المؤتمر الشعبي بالحوار وتصويت نواب حزبه ضد التعديلات الدستوريه سألت الراكوبه القيادي في المؤتمر الشعبي أمين العلاقات الخارجيه د. بشير آدم رحمه والذي أجاب على اسئلتنا قائلا:

بالنسبه للتعديلات الدستوريه كاجراء كان من الاوفق ان يمددوا ولاية الرئيس لان هناك حوار , وفي الفترة الانتقاليه اذا مددوا له قبل الانتخابات فانه سيعيد تعيين الولاة , الى ان يتم الحوار وتقوم الانتخابات وتكون هناك فترة انتقاليه ويمكن ان يعينوا فيها الولاة , ويتم فصلهم كالوزراء ولايذهبوا الى المحكمةالدستوريه أو خلافه, الاثنين مقبولات والمبرر فترة انتقاليه, لكن التعديلات الاخرى التي ادخلت هذه لاوقتها , خاصه وان الناس لازالوا في حوار’لذلك نحن قلنا الانتخابات اذا قامت الان فاننا لن ندخلها وهذا هو موقفنا حتى الان,لذلك لجأوا الى تعديل قانون الانتخابات حتى يتوافق مع التعديل الذي أجروه في الدستور وأجازه مجلس المؤتمر الوطني ففي هذه الحاله نحن ضده تماما.

ولماذا أنتم ضدها؟
لاننا لدينا ثوابت ونوابنا داخل البرلمان سيقفوا ضد الموضوع.

هل هذا يعني انكم ستنسحبون من الحوار ام ستستمرون فيه؟
فيما يتعلق بالحوار نحن سوف نستمر فيه الا اذا نكص المؤتمر الوطني عن ذلك لاننا نرى ان الحوار هو الحل الامثل ونحن دخلنا الى الحوار بموجب اجندة تحالف القوى الوطنيه ولدينا ورقه كنا قد اتفقنا عليها قبل الحوار.

ماهي النقاط الاساسيه التي تتضمنها هذه الورقه؟
الحريات العامه والسلام والاقتصاد والفترة الانتقاليه وادارتها والعلاقات الخارجيه. نحن كحزب حددنا أوراقا لندخل بها الى الحوار, لذلك حتى لو قامت الانتخابات فان المؤتمر الوطني سيكون نفسه المؤتمر الوطني ولن يختلف.
اذا لماذا الحوار؟
نحن حاورناه الان وسنحاوره في المستقبل ايضا لان أصل الحكايه واحد ونحن اتعظنا من تجربة العام 2010.

هل تعني أنكم لن تخوضوا الانتخابات لانكم ستخسرونها؟
لن ندخل انتخابات في ظل حكومة المؤتمر الوطني.

ماهي اسبابكم ودوافعكم في ذلك؟
في العام 2010 تم تبديل صناديق الانتخابات والمؤمن لايلدغ من الجحر مرتين, نحن نعرف طريقة المؤتمر الوطني فهم قاموا بأخذ الصناديق الموجودة وبدلوها بصناديق اخرى جاهزة ومعبأة بالاصوات في صالحهم, وألبسوا عناصر من جهاز الامن زي الشرطة وقاموا باستبدال الصناديق في الليل.

في رأيك ماهو الفرق بين المؤتمر الوطني 2010 والان وماهو السبب الذي جعلكم تلهثون وراءه للحوار؟
المؤتمر الوطني الان ليس هو المؤتمر الوطني 2010 وانت وأنا نعرف ان هناك خلافات ادت الى اضعافه هناك من خرج عليه. والامن ليس هو كما كان في العام 2010 ,دارفور تحترق وكذلك جبال النوبه والنيل الازرق, هذه كلها لم تكن موجودة بهذه الحدة والضعف الامني موجود, وذلك اضطرهم لاحضار قوات من خارج القوات المسلحه حتى تحارب وهذا دليل على تدهور الوضع الامني. الضغوط الدوليه شديدة جدا مقارنة بالعام 2010 , حتى من جيران السودان في الاسلام والعروبه , وهم الان ضد الوضع القائم في السودان. الوضع الاقتصادي كان افضل كثيرا وكان البترول يضخ والان الوضع الاقتصادي لايخفى على أحد, كما ان هناك تغييرات اقليميه. وماجرى في مصر ترك أثرا كبيرا عليهم, لذلك زمان ناس المؤتمر الوطني كانوا لايتشاورون مع أحد, مثلا اتفاقيات نيفاشا والدوحه وقبلهما ابوجا لم يشاوروا أحد وهم كانوا يعلمون مايريدون.

Your ads will be inserted here by

Easy Plugin for AdSense.

Please go to the plugin admin page to
Paste your ad code OR
Suppress this ad slot.

ما الجد الان حسب تصوركم؟
في يناير من العام الماضي وقد ارسلوا رسالتهم والتي عنت ان الامر(غلبهم) وتعالوا نتحاور ونتشاور. نحن في المؤتمر الشعبي ملتزمين أمام شعبنا وامام المجتمع الدولي وقبلهم امام الله سبحانه وتعالى , ان الانسان اذا طلب منك الحل عن طريق الحوار يجب ان تجلس معه ولكن ليس (بالخب والخب يخدعني) , يعني اننا لن ننخدع لهم ونحن كمسلمين مأمورين بالحوار وهذا هو نهج الرسول(ص) وربنا سبحانه وتعالى حاور ابليس , رغم علمه ان ابليس لن يقتنع ولن يثوب.

مقاطعه…الا تعتقد انهم اسوأ من ابليس؟
نحن لانعلم اذا كانوا اسوأ أم لا لكن رب العزة حاور ابليس وموسى حاور فرعون ونحن مأمورين.

طيب اذا قتل الحوار وأظهر هؤلاء الناس وجوههم الحقيقية؟
نحن في هذه الحاله لن نخسر وفي تقديري سنكسب ونكون كسبنا الشعب السوداني, نحن شاهدنا الشعب السوداني لم يخرج في سبتمبر 2013 وقالوا لنا (الناس ديل) عايزين يتحاوروا معاكم لماذا تريدون تقتيلنا ولماذا لاتجلسون معهم. بعدها سنقول للشعب السوداني نحن جلسنا معهم لكن الان المحصله صفر, لاتنسى المجتمع الدولي الان مشغول مع سوريا والعراق والنووي الايراني واكرانيا والصومال وافريقيا الوسطى وقد قالو ا لنا من الافضل لكم ان تصلوا الى حلول ونحن لانريد حروبا جديدة.

واذا لم يفي اهل المؤتمر الوطني بالوعود ؟
نكون قد اعذرنا امام المجتمع الدولي ونكون اعذرنا امام الله. ناس نادوا الى الحوار لايمكن ان نرفض ونذهب لندعو الناس للخروج في التظاهرات ويتم اغتيالهم وهذه مسئولية من. نحن اذا انتهى الحوار الى لاشيء نكون معذورين.

الى اي مدى ستمضون في الحوار؟
سنمضي به الى نهاياته الى ان يقولوا هم لا واذا نكصوا سننفض ايدينا منهم.
انت ذكرت انكم في احزاب الوفاق الوطني تحدثتم عن الحوار الوطني والحريات والاقتصاد, يلاحظ انكم في المؤتمر الشعبي لم تطرحوا 

اي شيء للعلن حتى الان؟
نحن لن نطرح اي شيء في العلن .

واين ستطرحون هذه القضايا؟
سنطرح كل شيء فوق طاولة التفاوض ولن نطرح اوراقنا خارج ذلك اصلا.

هل اوراقكم جاهزة الان؟
نعم لدينا اوراق جاهزة ومعدة ونحن جاهزون وقد عينا من ينوب عنا في اللجان السته وهي الحريات والحكم والعلاقات الخارجيه والاقتصاد والسلام والهويه وقد اسميناها بأجندة الشعب السوداني.

أجندة الشعب السوداني لماذا لاتطرحونها امام الشعب السوداني بمختلف فئاته ليعرف ما تحتويه بدلا من طرحها في الغرف المغلقه؟
هي اوراق معروفه ومنشورة من قبل, نحن ناقشنا ذلك في تحالف القوى الوطنيه وستجدها اذا طلبتها , ونحن لاندخل الحوار لنحقق100% مما نريد, لكننا نضع حدا ولن نقبل دونه حتى لو صرفنا النظر عن موضوع الحوار.

 

 

 

 

 

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*