كلمة رئيس حركة/جيش تحرير السودان السيد مني اركو مناوي في المؤتمر الصحفي الذي عقد صباح اليوم في أديس أبابا

(اس.ال.ام ) 11/8/2016

         حركة جيش تحرير السودان / قيادة مناوي

                    تقرير صحفي

بدايةً اشكر مختلف المكونات الذين حضروا في هذه البلاد الطيبة بلد السﻻم باحثين عن السﻻم للسودان ونحن سعداء ايضآ هذا اليوم قد تم  افتتاح  الجلسة اﻻولى لبداية مفاوضات وقف العدائيات واﻻنتقال إلى القضايا اﻻنسانية من أجل  فتح مسارات آمنة  ووصول المساعدات الإنسانية  واﻻغاثة إلى المتضررين في مناطق الحرب.
وهذا تم ما بعد التوقيع على اتفاقية خارطة الطريق الذي اشعلت  إنتباه الكثير من ابناء الشعب السوداني في فترة أكثر من 5 أشهر وتم التوقيع عليها بعد تضمين النقاط التي أسقطت في مارس الماضي ..وبعد التفاهم مع المجتمع الدولي و الوساطة في الوثيقة الخارجية التي  حملت القضايا التي أسقطت في مارس الماضي اﻵن تصبح ملزمة للاطراف تنفيذ هذه القضايا .
ونحن هنا مستعدين للتفاوض من أجل السﻻم الحقيقي وقناعتنا التفاوض والحوار هو الذي يسلك إليه الناس ويخلق الطريق الى السﻻم الحقيقي الدائم والشامل ويحفظ ما تبقى من البﻻد .ولنا تجارب كثيرة وانا شخصيآ لدي تجربة  وكذلك مياه كثيرة  قد جرت في شأن السﻻم من هنا وهناك ولم تري النور وﻻ بد من اﻻستفادة من تجارب وأخطأ السابق لخروج المنطقة و البﻻد من سيطرة اﻻحزاب والعقليات الضيقة إلى فضاء المواطنة الصالحة ومواطنة سودانية متساوية فى الحقوق والواجبات ..
وبعد هذه الخطوة علينا المضي قدمآ لوقف العدائيات وهنالك مسارين لوقف العدائيات مسار وقف العدائيات  الذي يقود إلى مفاوضات حول القضايا الخاصة لمناطق الحرب دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق…والحوار الشامل الوطني الذي يجمع جميع القضايا السودانية بما في ذلك الهوية وعلى رأسها المواطنة اﻻساسية السودانية وهذا ﻻبد أن يبدأ بمشاركة جميع القوى السياسية والمجتمع المدني السوداني وكل المكونات السودانية بما فيهم المتضررين من الحرب ونبدأ بجلسة  تحضيرية وهذه الجلسة تمهد وتضع القواعد اﻻساسية لحوار حقيقي يخرج البﻻد من المأزق الذي يعيش الشعب السوداني منذ ستين سنة وهو حوار يؤسس بمؤتمر تحضيري بحضور كل القوى السياسية ..والمتضررين من الحرب الذين يعيشون في معسكرات الذل والاهانة
والسﻻم عليكم

محمد حسن هرون
الناطق الرسمي للحركة
أديس أبابا
11/8/2016
http://www.slm-sudan.com

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*