مئات السودانيين يتظاهرون امام مكتب اﻻمم المتحدة في العاصمة الفرنسية باريس للتنديد بجرائم النظام السوداني/ شاهد الصور

للتنديد والتشجيب بجرائم النظام الدموي بمواصلة اﻻبادة الجماعية في السودان بنسختها الجديدة في دارفور وجنوب كردفان والنيل اﻻزرق .

تقرير :عبد الرحمن هري العلوم

نظم مئات السودانيين مظاهرة حاشدة وضخمة في صباح اليوم السبت الموافق السادس من فبراير شباط الجاري في العاصمة الفرنسية باريس مظاهرة حاشدة أمام مكتب اﻻمم المتحدة وفي مقدمتها ممثلي حركات المقاومة السودانية المسلحة وقادة اﻻحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني السوداني وتضامن معها العديد من النشطاء السياسيين ومنظمات المجتمع المدني الفرنسي والحقوقيين مطالبين بوقف الإنتهاكات ضد المدنيين العزّل ووقف اﻹبادة الجماعية في دارفور والنيل الأزرق وجبال النوبة .
ورفعو المتظاهرون شعارات منددة يطالبون فيه بوقف القتل واﻻغتصاب والتشريد والدمار والنهب وحرق القرى بغرض تغيير الديمغرافي وكل اﻻفعال اﻻجرامية الوحشية المستمرة في دارفور خصوصاً بحق المدنيين العزل وكل الهامش السوداني من قبل نظام الإبادة الجماعية ومليشياته الجنجويدية و اﻻرهابية التي تم جلبهم من دول مختلفة .
وطالبوا المتظاهرون بالقبض علي المجرم عمر البشير وزمرته الهاربين من العدالة وتقديمهم فوراً للمحاكمة . وطالبوا ايضا من اﻻمم المتحدة القيام بالدور المنوت بها في إقليم دارفور وجنوب كردفان والنيل اﻻزرق وحفظ سﻻمة الفارين من جحيم القذف الوحشي الذي يستخدم فيها النظام كل ما اوتي من قوة ضد شعبه بمعداتها العسكرية و قذف الطيران بالبراميل المتفجرة الذي يحدث اﻵن في جبل مرة والقتل الوحشي الذي حدث في الشهر الماضي بحق الأبرياء العزل في مدينة الجنينـة ..
وتم تسليم خطابآ رسمياً لممثل مكتب اﻻمم المتحدة في باريس عبر ممثلي مكاتب حركات المقاومة السودانية وقادة المعارضة وممثلي منظمات المجتمع المدني السوداني والفرنسي ونشطاء حقوقيين وطالبوا باتخاذ خطوات أكثر جدية وحاسمة للتعامل مع النظام السوداني المجرم الذي هو نظام مهدد للأمن والسلم اﻻقليمي والدولي بممارسة عمليات القتل والتشريد والنهب واﻻهانة والاغتصاب والتهجير القسري والتطهير العرقى عبر مليشياته الجنجويد اﻻجرامية وأجهزته اﻻمنية القمعية ودعم الاٍرهاب عبر دعم جماعات متطرفة في عدة دول .
حيث تقدر إعداد المتظاهرين اليوم بالمئات قدموا من مختلف المدن الفرنسية والتقاطعات وتجمعو في العاصمة الفرنسية باريس ورافعين شعارات وصور الضحاية الذين سقطوا بنيران قوات الأمن السوداني ومليشياته وخاطب الجمع الكبير عدد من ممثلي قوى المقاومة السودانية من قادة اﻻحزاب السياسية وحركات المقاومة المسلحة مطالبين بالمزيد من الترابط ووحدة الصف والتضامن وممارسة الضغط والتضييق على نظام اﻻبادة الجماعية في الخرطوم حتى إسقاطه بكل الطرق المشروعة السلمية والكفاح المسلح وإزالة النظام من جزوره .
ايضآ طالبو بمواصلة الحشود والتظاهرات المتتالية لحث المجتمع الدولي والمنظمات الدولية والحقوقية اﻻنسانية والحكومة الفرنسية للضغط على نظام البشير واسراع القبض عليه وتقديمه للمحاكمة مع اعوانه الذين ارتكبوا جرائم ضد الإنسانية واﻻبادة الجماعية ضد اﻻبرياء العزل .
وفي وقت متاخر من الشهر يناير الماضي نظمت ابناء السودان بالمهجر مظاهرات سلمية في عواصم الدول الكبرى منها لندن وامسترادم وتل أبيب ونيويورك وقريباً في ألمانيا وعواصم اخرى في قيد التنسيق والترتيب.

slm3slm4

slm2

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*