مسلحون يسطون على (9) متاجر بنيالا وينهبون مبالغ طائلة

الراكوبة – نيالا روعت مجموعة مسلحة مدينة نيالا، بعدما قامت بواحدة من اكبر عمليات السطو على تسعة متاجر بسوق المدينة. واستولت المجموعة علي مبالغ طائلة ليلة امس الاول، في وقت انتظمت نيالا حالة من التوترات والعنف، على خلفية الحادثة، وهو ما دفع المئات من التجار بتنفيذ احتجاجا يرفضون فيه الاعتداءات المتكررة علي الاسواق. وأبدى المحتجون تخوفهم من عودة الانفلات الأمني من جديد بعد استقرار نسبي شهدته المدينة. 

وعلمت (الراكوبة) أن شرطة المباحث الجنائية طوّقت مكان الحادث، وحرزته بغرض أخذ البصمات وآثار الجناة لمعرفة هويتهم لملاحقتهم والقبض عليهم. وفي الاثناء اقر نائب رئيس لجنة أمن الولاية اللواء عادل حمد النيل قائد الفرقة السادسة عشر، بان استقرار الأوضاع الامنية بنسبة 100% امر بات صعبا.

وبلغ حجم التضرر الآف الجنيهات، وهو ما حدا برئيس الغرفة التجارية بولاية جنوب دارفور موسي عبد العظيم، لعقد اجتماع طارئ مع لجنة أمن المحلية لوضع تحوطات اللازمة لعدم تكرار عمليات السرقة بالسوق مشيرا الي انهم بصدد انشاء مشروع تركيب كاميرات مراقبة ليلية بالاضافة الي تعزيز نقاط الارتكاز الشرطية . وأشار الى ان الجناة بحسب علمهم مجموعة مؤلفة من بضع أشخاص بينهم مسلحين استخدموا قواطع حديثة واستغلوا انشغال الأجهزة الامنية بالأحداث القبلية التي تشهدها الولاية بمحليتي “برام ” و “قريضة 

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*