مسلح يقتحم محكمة نيالا الجنائية ويطلق النار علي المحاميين والقضاة وقضى علي حياة ثلاثة منهم

( اس.ال.ام ) 27/12/2015

وسط حضور اعلامي كثيف لمختلف عقد الأستاذ طه عبد الله معتمد بلدية نيالا مؤتمرا صحفيا بمكتبة ظهر اليوم بحضور العقيد شرطة مدني الحارث مدني مدير شرطة بلدية نيالا ومولانا الحسن محمد نور قاضي بلدية نيالا وذلك لإلقاء الضوء  توضيح  تداعيات  الحادث الذي جري بمحكمة جنايات نيالا صباح اليوم والذي راح ضحيتة شخصين وإصابة أربعة آخرين بإصابات متفاوتة حيث اشاد المعتمد  بكل  الصحفيين والإعلاميين علي استجابته السريعة  لحضور المؤتمر الصحفي الذي ياتي بهدف  القاء الضوء علي الحادث وتنوير مختلف الإعلاميين  بكل المعلومات والحقائق  والتي بدورها تقوم علي تمليك المواطنين الحقائق الكاملة المجردة   مشيرا بأن هناك إشاعات مغلوطه وغير صحيحة عن  منتشرة عبر مختلف القروبات ووسائل التواصل الاجتماعي. ومن ثم تحدث العقيد شرطه مدني الحارث مدني مدير شرطة بلدية نيالا والذي أشار في بداية حديثة  بان الحادث وقع عند الساعة الحادي عشر إلا عشرة دقائق من صباح اليوم  وان مجمل الاصابات بلغت 6 توفي شخصين في الحادث منهم الرقيب سيف الدين ومواطن وأربعة من أفراد الشرطة  حول تفاصيل الحادث قال الحارث  بانه يعود الي نزاع سابق بمزرعة بحي كرري بين عدة أطراف الرقيب  سيف الدين  ادم ابكر  التابع للقوات المسلحة  وبشير الذي اخفي نفسة  بالإضافة إلي زين العابدين هو ضابط إداري تابع لغرب دارفور جاء خصيصا لتكملة ومتابعة أمر الإزالة وان هناك جلسة  بالمحكمة ستعقد يوم 31 من الشهر الجاري مشيراً إلي أن هناك اتصالا هاتفيا  تم صباح اليوم من الرقيب  سيف الدين  بالصابط الاداري زين العابدين  حيث كان الرقيب في طريقة للمحكمة مع شقيقة وهما في ركشة وعند مرورهما أمام مبني شرطة نيالا وسط القديم وجدا زين العابدين في طريقة للمحكمة وطلبا منه الصعود للركشة ورفض ولحظة نزول الرقيب من الركشة وهو يحمل سلاح جري زين العابدين الي داخل المحكمة وصعد الي الطابق الثاني بالمحكمة ومن ثم دخل الرقيب  سيف الدين   داخل صالة المحكمة وأطلق أعيرة نارية وقتل مواطن وجرح أربعة عساكر تبعون  لشرطة المحاكم. .وآخر يتبع للمباحث وآخر للشرطة المجتمعية وموظفة تابعة للمحكمة  وإن الإصابات متفاوتة وهم الان بحالة مستقرة وأضاف الحارث انه سوف ترسل عينات من فارق الأسلحة الي معمل الجنايات المركزية بالخرطوم لتحديد السلاح الذي أطلقت منه الأعيرة كما تحدث مولانا الحسن محمد نور قاضي بلدية نيالا أوضح بان الحادث عرضي مشيداً بالقوات المسلحة والشرطة والتي انتشرت بسرعة في موقع الحادث وفرض سيطرتها والتأمين في اجلاء من موقع الحادث.
ومن ثم تقدم عدد من الصحفيين بالأسئلة والاستفسار حيث أشار الصحفيين بأن هناك قصور في ووجود خلل في تأمين الدخول  بالمحكمة وكيف سمح  للمتهم الدخول للمحكمة وأطلاق الأعيرة حيث اوضح العقيد مدني بأنه لا يوجد خلل في تأمين المحكمة ولكن الأمر  يحتاج إلي مراجعة.

http://www.slm-sudan.com

شارك هذا الموضوع:

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*